سامي الجميّل: دعم صمود أهالي البقاع في قراهم أولوية

4 أيلول 2014 | 19:50

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أكّد منسّق اللجنة المركزية في حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميّل حرصه على دعم صمود أهالي البقاع الشمالي في قراهم، وحث الدولة على مساعدة هذا الصمود على المستويات كافة، داعياً الوزارات المعنية إلى إيلاء المناطق المحرومة تاريخياً كدير الأحمر، الأولوية، وخصوصاً عبر مشاريع التنمية التي سيباشر بها الصندوق الإئتماني المتعدد المانحين الذي أقرّ مجلس الوزراء نظامه منذ أسبوع بالتعاون مع البنك الدولي.

كلام الجميل جاء بعد استقباله راعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر للموارنة المطران سمعان عطالله، في مقرّه في بكفيا، حيث تناول وإياه شؤوناً إنمائية تخص منطقة دير الأحمر، إضافة إلى الأوضاع الأمنية في البقاع الشمالي.

وشكر المطران عطالله لـ"الكتائب" موقفها الداعم في مجلس الوزراء للخطوات الآيلة إلى تفعيل مستشفى المحبة التابع للمطرانية في دير الاحمر، داعياً إلى تضافر الجهود في سبيل تأمين مستلزمات هذا المستشفى، نظراً إلى حاجة المنطقة الماسة إليه.

وشدد عطالله على ضرورة تنفيذ خطوات عملية للحفاظ على الحضور المسيحي المتجذّر في البقاع الشمالي، الذي يشهد عليه دير مار مارون الأثري عند نبع العاصي، منوّهاً بدور الجيش اللبناني في الحفاظ على أمن تلك المنطقة واستقرارها والعيش المشترك فيها.

وضمّ الجميّل صوته إلى صوت المطران عطالله بضرورة الإلتفاف حول المؤسسة العسكرية للتصدّي للإرهاب ومحاولات المسّ بسلامة أهلنا في بعلبك – الهرمل، مؤكداً متابعته اليومية لأحوال محافظتي البقاع وبعلبك – الهرمل عبر أقسام "الكتائب"، ومواكبته للهواجس التي يشعر بها البقاعيون في هذا الظرف الدقيق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard