متى تكونان أكثر عرضة للإنفصال؟

26 شباط 2013 | 13:56

في حين يظنّ معظم النساء والرجال بأن الشريك المناسب هو الذي يكون تماماً مثلنا في التفكير والمنطق والعادات وما إلى هنالك من أمور، أعلنت دراسة حديثة أجراها عدد من علماء النفس في جامعة كولومبيا الأميركية عكس ذلك،. فقد أشار الى أن الشريكين الأكثر تماثلاً وتشابهاً في الصفات والعادات هم الأكثر عرضة للانفصال، بدل البقاء معاً لوقتٍ طويل. فبعد دراسة الملامح النفسيّة لنحو 800 رجل وامرأة، أثبتت الدراسة أن الأزواج الذين يوافقون على كل الآراء التي يطرحها الطرف الآخر (مما يجعل الثنائي يظن بأنه "متشابه") هم أيضاً السبب في الشعور بعدم الراحة، مما يجعلهم أكثر عرضة للحصول على علاقة قصيرة الأمد مقارنة بالأشخاص الذين يختلفون تماماً في الصفات والأفعال، ويجعل العلاقة مشوّقة أكثر حيال اكتشاف الآخر وعدم التوافق على كل شيء ويجعل الثنائي يثابر أكثر لجعل زواجه ناجح وإبقاء شريكه راضياً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard