الشيخ حسن: للتعمق في قضية العسكريين قبل أن تتحول إلى مأساة

3 أيلول 2014 | 17:54

أسف شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن لما وصل إليه ملف الجنود الرهائن لدى التنظيمات المسلّحة في جرود عرسال، مقدماً تعازيه الحارة لعائلة الرقيب الشهيد علي السيد، ولقيادة الجيش اللبناني، داعياً إلى التعمق في الجوانب المختلفة لهذه القضية من قبل الحكومة والأجهزة المعنية، قبل أن تتحول إلى مأساة إذا ما تفاقمت الأمور لا سمح الله.

وطالب الشيخ حسن مختلف القيادات السياسية التعامل مع الواقع اللبناني بمنتهى الوعي والحذر، بما تقتضيه هذه الظروف المصيرية التي تعيشها البلاد، مؤكداً وجوب انتخاب فوري لرئيس للجمهورية والانصراف إلى معالجة الوضع الأمني، وتعزيز صفوف القوى الأمنية وقدرات الجيش، وتثبيت الوحدة الوطنية قبل فوات الآوان، بتفعيل التضامن والتكافل ونبذ الخلافات ومواجهة رياح الفتنة، لكي ننجو بلبنان في هذا الزمن العصيب.

وفي سياق آخر دعا الشيخ حسن الى متابعة رسمية حثيثة لملف الإمام موسى الصدر ورفيقيه، واستذكر في هذا المجال ما كان ينادي به الامام في سبيل حماية البلاد وتحصين الاستقرار وصون السلم الأهلي والعيش الواحد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard