لهذه الأسباب لم ينجح اجتماعك مع مديرك

6 أيلول 2014 | 09:54

تجتمع مع مديرك على الأقل مرة أسبوعياً للوقوف عند عملك وتحديد النجاحات ومعالجة الإخفاقات. من هنا، عليك أن تعرض إنجازاتك وتشير إلى المشكلات والتحديات التي واجهتَها خلال الأسبوع الذي مرّ، بطريقة تجعلك ومديرك مرتاحَين في العمل، لتقوم بواجبك على أكمل وجه وتؤدي لازدهار الشركة التي تعمل فيها.

إذا لاحظتَ أن اجتماعاتك مع مديرك غير ناجحة ولم تغيّر من طريقة عملك إيجاباً، قد تكون النقاط الخمس التالية هي السبب:

 


1- لم تتحضّر:

لا يجوز أن تخسر اجتماعَك المهني بما أنك لم تتحضر له. ادخل إلى الاجتماع ومعك أسئلة واقتراحات ومشكلات حقيقية واجهتَها خلال عملك حتى تتم معالجتها مع مديرك. فالاجتماع هو للمضيّ قُدُماً في العمل، ولا يجب أن يكون حديثاً فارغاً وغيرَ منتِج.


2- تحضّرتَ بالطريقة الخطأ:

إذا ما حضّرتَ عرضاً على "باور بوينت" (Power Point) لتقديم هواجسك ومشكلاتك في العمل، تكون قد ركّزتَ على الأمور بطريقة خاطئة. ففيما من الجيد أنك قمتَ بهذا العرض أي إنك اهتميت بالترتيب، لم تتحضر بالطريقة الصحيحة عبر تفنيد الأمور. ومديرك يعلم أن الأمور الجميلة ليست بالضرورة فعّالة.


3- ركّزتَ على الماضي بدل المستقبل:

تقوم الاجتماعات مع المديرين على تقييم العمل الماضي في أغلب الأحيان، ويغيب عن الموظف والمدير معاً أن هذا الأمر خطأ، بما أن التركيز يجب أن ينصب على العمل في المستقبل. أوضِح لمديرك التحديات التي تراها قريبة، وخطّطا لطرق حلّ أو إجراءات استباقية.


4- لم تُحضِر معك داتا:

لا يجب أن تنسى إحضار البيانات والوثائق التي تبرهن عن الأمور الناجحة التي قمتَ بها والأمور التي أخفقتَ بها. إذ تذكر مجلة Forbes أن الداتا هي سلاح الشركات والموظفين، إذاً هي سلاحك في الاجتماع، وتُبيّنك في موقع المسؤول والجدي في العمل.


5- خرجت من الاجتماع من دون أي خطوات مستقبلية متّفق عليها:

ينتهي الاجتماع بنجاح إذا حدّد المدير والموظّف معاً خطواتٍ للعمل بها مستقبلاً بحسب مجلة Fast Company التجارية. لا تتردد في أن تسأل مديرَك عند نهاية الاجتماع عن الأمور التي اتفقتما عليها خلال اجتماعكما. ثمّ قيّما العمل بهذه الخطوات في الاجتماع اللاحق، ما يشكّل استراتيجية عمل منظّمة داخل الشركة، وراحة نفسية في وظيفتك.

 

كيف ينجح الاجتماع:

1- حضّر جدول أعمال:

في تحضيرك لجدول أعمال خاص بك، سيلاحظ مديرك جديتك في العمل ومدى تنظيمك للأمور. يدفعه ذلك للتجاوب معك خلال الاجتماع وحلّ المشكلات بطريقة أسرع. أما إذا حضّر هو جدولَ أعمال، حاول دمجهما أو زيادة ما أشرت إليه إلى جدوله إذا ما غفل أمراً مهماً.


2- إذا طرحتَ مشكلة، اطرح حلاً:

في طرحك للمشكلة المهنية من غير أن تطرح حلاً، اتجاهٌ منك للكسل والتذمر. دائماً اطرح حلاً تراه مناسباً، فحتى لو لم يتّخذ به المدير، تكون قد قمتَ بواجبك بما أنك حاولتَ التغيير بطريقة إيجابية، بحسب موقع Inc المتخصص بالمشاريع المهنية الصغيرة والمتوسطة الحجم.


3- اطلب الدعم الذي تحتاجه:

من غير المعيب أبداً أن تطلب الدعم من مديرك، فهو مسؤول عن سير العمل، بحسب مجلة Forbes. إذا تطلّب مشروعك أو واجبك أن تقومَ بأمرٍ معين يتطلب مساعدته أو إرشاداته، لا تتردد في اللجوء إليه. إذ في تصرفك "العشوائي" من غير أي خريطة طريق تُعلمك حقيقة إنجازك للعمل ما بين يديك، يؤذيك ويؤخر من الإنتاجية. اطلب منه خلال الاجتماع ما تحتاجه في عملك، لكن إياك أن تُكثر لدرجةٍ يصبح فيها هو من يقوم بواجباتك كلّها.


4- غُص بالتفاصيل:

يرتاح كثيراً مديرك عندما تبتعد عن التحدث بالعاميات، وتغوص بالتفاصيل، إن على صعيد المشكلات التي تواجهها أو الأمور التي نجحتَ فيها ورأيت ردود فعل إيجابية عنها. فالتفاصيل هي البرهان الذي يرتكز عليه في قراراته. لكن تأكد أن تفاصيلك دقيقة ومهنية.


5- اعترف بأخطائك وتحمّل مسؤوليتها:

قد يصعب الأمر عليك كثيراً، ولكن في تحمّلك مسؤولية أخطائك مهنية كبيرة من قِبَلِك واستعدادٌ تلقائي لتحسين الأمور عبر معالجة هذه الأخطاء. هذا ما دعت إليه صحيفة "ذا غارديان" في كانون الثاني من العام الماضي، إذ أشارت إلى أن اعترافك بإخفاقاتك لمديرك وعدم تنكرك لها أو رميك المسؤولية على شخصٍ آخر، يعزز من فرصتك للحصول على ترقية، خصوصاً أنك أظهرت حسّاً أخلاقياً.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard