غارات على "داعش" ومساعدات انسانية لـ "امرلي"

31 آب 2014 | 08:49

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

القى الجيش الاميركي مساعدات انسانية لبلدة امرلي الشيعية التركمانية (160 كلم شمال بغداد) التي يحاصرها مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية" مانعين ادخال المياه والغذاء والادوية الى سكانها.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جون كيربي "بطلب من الحكومة العراقية، القى الجيش الاميركي مساعدة انسانية لبلدة امرلي".
واضاف ان "الطيران الاميركي القى هذه المساعدة بينما قامت طائرات استرالية وفرنسية وبريطانية ايضا بالقاء مواد غذائية ضرورية جدا".
واوضح ان عمليات القاء المساعدات تتم في موازاة "ضربات مجاورة منسقة تستهدف ارهابيي الدولة الاسلامية دعما لهذه العملية الانسانية".
واضاف كيربي ان "العمليات ستكون محدودة في حجمها ومدتها حسب الضرورة للتعامل مع هذه الازمة الانسانية وحماية المدنيين المحاصرين في امرلي".
وقالت القيادة المركزية الاميركية (سنتكوم) في بيان لاحقا ان المواد التي القتها الطائرات الاميركية تشمل 10 آلاف و500 غالون من مياه الشرب وسبعة آلاف وجبة غذائية جاهزة.

غارات على مراكز الدولة
واضافت ان الطيران الاميركي شن ثلاث ضربات جوية ادت الى "تدمير ثلاث عربات هامفي وآلية مدرعة لـ الدولة الاسلامية ونقطة تفتيش ودبابة بالقرب من امرلي" للتنظيم نفسه.
واكد البيان ان "الجيش الاميركي سيواصل مراجعة فعالية هذه العمليات ويعمل مع وزارة الخارجية والوكالة الاميركية للتنمية والشركاء الدوليين بما في ذلك الحكومة العراقية والامم المتحدة ومنظمات غير حكومية لتأمين وصول المساعدة الانسانية في العراق".
وكان البنتاغون ذكر السبت ان طائرات اميركية شنت غارات جوية جديدة على مواقع لمقاتلي "الدولة الاسلامية" قرب سد الموصل الاستراتيجي في شمال العراق.
واوضح ان العملية هدفت الى دعم القوات الكردية والعراقية وكذلك "حماية بنى تحتية حيوية وطواقم ومنشآت اميركية، اضافة الى الجهود الانسانية" التي تشهدها هذه المنطقة.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard