اجراءات لمنع انتشار "ايبولا".. واصابة "خبير" بالفيروس

27 آب 2014 | 18:59

اتخذت اجراءات جديدة من قبل دول عدة لمنع انتشار ايبولا الذي يسبب حمى نزفية قاتلة في معظم الاحيان بينما اعلنت السلطات الالمانية ومنظمة الصحة العالمية ان خبيرا في المنظمة مصابا بالفيروس ادخل الى مستشفى في هامبورغ (شمال) لمعالجته.

والمصاب الاول بايبولا الذي تتم معالجته في المانيا، خبير في منظمة الصحة العالمية متخصص بعلم الاوبئة. وقد اصيب بالفيروس عندما كان في سيراليون.

وبتوصية من الحكومة الفرنسية، علقت شركة الطيران الفرنسية اير فرانس رحلاتها الى عاصمة سيراليون فريتاون. وكانت اير فرانس احدى الشركات النادرة التي ما زالت تسير رحلات الى فريتاون بمعدل ثلاث رحلات اسبوعيا.
وكانت الحكومة الفرنسية أعلنت انها "نظرا لانتشار الوباء ووضع الانظمة الصحية توصي السلطات العامة شركة اير فرانس بتعليق الرحلات الى فريتاون موقتا". لكنها رأت انه يمكن مواصلة الرحلات الى نيجيريا وغينيا.
من جهة اخرى، اعلن وزير التربية النيجيري ابراهيم شيكاراو تأجيل فتح المدارس لشهر في البلاد لتنفيذ "اجراءات وقائية" ضد انتشار ايبولا.
ولم يكن هذا الاعلان متوقعا في نيجيريا حيث تم نسبيا احتواء المرض الذي ادى الى وفاة خمسة اشخاص في هذا البلد من اصل 13 اصيبوا به.
وفي كينشاسا، اعلنت الامم المتحدة انها خصصت 1,5 مليون دولار لمساعدة جمهورية الكونغو الديموقراطية على مكافحة الوباء.
ويجري الطلب للحصول على مليون ونصف مليون اخرى من آلية تمويل تابعة للامم المتحدة "تلبي الاحتياجات الانسانية" في جميع انحاء العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard