كنعان: تعديل الدستور من اجل مناصفة حقيقية

22 آب 2014 | 12:39

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

تصوير سامي عياد

أكد عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان أن التكتل "تقدم باقتراح قانون انتخاب الرئيس من الشعب، سندا لحقه وايمانا منه أن الشعب هو صاحب الحق بانتخاب الرئيس، ونحن نريد اعادة هذا الحق له"، معتبرا أن "الاقتراح ديمقراطي ووطني وليس اقتراحا سياسيا او فئويا وليتحمل المجلس النيابي مسؤولياته".

وشدد في مؤتمر صحافي من مجلس النواب  على أن "الحل الدائم هو انتخاب رئيس من الشعب وعلى مرحلتين وهذا هو اقتراح القانون الذي قدمه 10 من نواب التغيير والاصلاح امس"، لافتا إلى أن "انتخاب رئيس من الشعب لا يؤدي الى تحويل النظام البرلماني الى نظام رئاسي لأن هذا الأمر يتطلب تعديلات دستورية".

وقال :"لا يستعجلن المسيحيون لانتخاب رئيس كيفما كان لأن الرئيس هو الذي يضفي على الكرسي قوتها وليس العكس ورئاسة الجمهورية ليست سوى وسيلة ومدخل لتحقيق الديمقراطية في الدولة"، معتبرا أن "الحلول متوفرة في كل حين ولا خوف من الرئيس القوي القادر على الالتزام والالزام".

وأشار إلى أن "أي توفير للنصاب قد يأتي برئيس لا تتوفر فيه شروط الرئاسة بل تتوفر في اسمه التسويات".

وأكد أنه "ليست المرة الاولى التي يواجه فيها مجلس النواب حال الشغور والعلة في انتخاب الرئيس ليست في تأمين النصاب بل في الممارسة السياسية منذ الطائف بسبب التغييب المسيحي"، لافتا إلى أن "فترة الوصاية على لبنان ساهمت في إرساء اعراف ضربت مكونات الوفاق الوطني التي تنص على المناصفة والتمثيل الصحيح".

وقال :"نحن نعدل الدستور لسنوات وسنوات مقبلة وليس فقط لدورة انتخابية واحدة والتعديل مطلوب لأنه يعزز الديمقراطية ولا يمنعها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard