هل اتفقت تركيا مع "داعش" للافراج عن رهائن بالعراق؟

21 آب 2014 | 16:04

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

 نفت الحكومة التركية معلومات صحافية اشارت الى استعداد انقرة لاعادة قسم من الاراضي السورية تسيطر عليها في مقابل الافراج عن رهائن اتراك لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق. وقالت صحيفة ترف القريبة من المعارضة ان تنظيم "الدولة الاسلامية" منح السلطات التركية ثلاثة اسابيع للتخلي عن سيادتها على ضريح سليمان شاه الواقع في سوريا، في مقابل الافراج عن 49 تركيا يحتجزهم رهائن.

ويحتجز التنظيم الاسلامي المتطرف منذ 11 حزيران ديبلوماسيين وجنودا من القوات الخاصة ومدنيين اتراك قبض عليهم لدى هجومه على القنصلية التركية في الموصل.
وبحسب الصحيفة فان السلطات التركية بزعامة رجب طيب اردوغان، اعطت موافقتها على مبدأ هذا التبادل واصدرت اوامر لقواتها بالاستعداد لاخلاء ضريح سليمان شاه.
لكن وزارة الخارجية نفت قطعيا  هذه المزاعم "التي لا اساس لها". وقالت في بيان "في مثل هذه المسائل البالغة الحساسية يتعين على الجميع احترام الاخلاقيات الصحافية والامتناع عن نشر مثل هذه التخمينات التي لا اساس لها وغير المسؤولة وتنطوي على مغالطة للراي العام"، مضيفة أن "الجهود لا تزال جارية للافراج عن اعضاء القنصلية باسرع ما يمكن".

أي علاقة بين انتفاضتي العراق ولبنان؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard