البابا فرنسيس: لكاثوليكية "خلاقة" في آسيا د

17 آب 2014 | 08:59

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

شدد البابا فرنسيس في كوريا الجنوبية على ضرورة اتباع كاثوليكية متسامحة و"خلاقة" في آسيا التي تتسم بتنوع ثقافي وديني هائل، ودعا الدول الآسيوية التي لا تقيم علاقات مع الفاتيكان مثل الصين وكوريا الشمالية الى اجراء حوار بناء مع الكرسي الرسولي.
وفي خطاب الى اساقفة من 22 بلدا اجتمعوا برئاسة مطران بومباي الكاردينال اوسوالد غراسياس، دعا البابا الكنيسة الى التمسك "بالتنوع وان تكون خلاقة في شهادتها بفضل الحوار والانفتاح على الجميع".
وقال ان المسيحيين "يشكلون فعلا مجموعة صغيرة" في "هذه القارة الكبيرة بثقافاتها وتقاليدها القديمة". واضاف "اذا اردنا الا يكون حديثنا حوارا داخليا فيجب ان يكون هناك انفتاح في العقل والقلب لقبول الافراد والثقافات".
وكان البابا يتحدث من "مزار الشهيد المجهول" في هايمي على بعد حوالى مئة كيلومتر عن سيول.
في المقابل، دعا الحبر الاعظم الدول الآسيوية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الفاتيكان الى البرهنة على انفتاح، في اشارة خصوصا الى الصين وكوريا الشمالية لكنها تشمل ايضا افغانستان والسعودية وبوتان وبروناي ولاوس وفيتنام وبورما وسلطنة عمان.
وقال "بروح الانفتاح هذه على الآخرين، آمل الا تتردد دول قارتكم التي لا يقيم معها الفاتيكان علاقات كاملة، في تشجيع حوار يعود بالفائدة على الجميع".
وسيوجه البابا رسالة اليوم الاحد في قداس اختتام ايام الشباب الآسيوي التي تقام في هايمي.
وكان البابا فرنسيس طوب السبت في سيول 124 كاثوليكيا من كوريا الجنوبية في حضور مئات الاف المصلين الذين سألهم عن معنى التضحية في عالم يتأرجح بين الوفرة المادية والعوز المدقع.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard