"داعش" يفجّر حسينية في العراق ويعدم مؤذنها

15 آب 2014 | 16:40

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

فجّر عناصر "الدولة الاسلامية" اليوم مسجدا شيعياً قبل ان يقوموا باعدام مؤذنه في بلدة جلولاء التي سقطت بيد التنظيم قبل ايام، بعد قتال عنيف مع قوات البشمركة الكردية التي كانت تحميها.

وافاد عقيد في استخبارات الجيش العراقي ان "عناصر التنظيم فجروا اليوم حسينية جلولاء الواقعة وسط البلدة، قبل ان يقوموا باعدام المؤذن في باحة المسجد".
واكد شهود عيان من اهالي المدينة ان "الحسينية نسفت بالكامل وسط تكبيرات عناصر داعش".
من جهة اخرى، اعدم عناصر التنظيم ستة من الشرطة المحلية في قرية سيد احمد الواقعة شمال جلولاء، بحسب مصادر امنية وشهود عيان من اهالي القرية.
وسيطر جهاديو تنظيم "الدولة الاسلامية" فجر الاثنين الماضي على ناحية جلولاء في محافظة ديالى شمال شرق بغداد بعد اشتباكات مع قوات كردية قتل خلالها عشرة وجرح اكثر من ثمانين من عناصر البشمركة الكردية، حسبما افادت مصادر امنية. 
وينفذ الجيش العراقي والبشمركة وقوات موالية للنظام عمليات لمواجهة هجمات "الدولة الاسلامية" الذي بدأ هجمات شرسة منذ التاسع من حزيران الماضي، وبات يسيطر على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وشرقها. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard