"المستقبل" في طرابلس: عودة الحريري انعكست انفراجا اقتصاديا وانتعاشا سياسيا

14 آب 2014 | 21:41

عقدت هيئة التنسيق المشتركة في منسقية طرابلس في "تيار المستقبل" اجتماعها الدوري برئاسة النائب سمير الجسر وحضور النائب بدر ونوس والنائب السابق الدكتور مصطفى علوش، واعضاء هيئة مكتب منسقية طرابلس.

واستعرض المجتمعون "عودة الرئيس سعد الدين الحريري الى لبنان، وما رافقها من فسحة امل شعر بها اللبنانييون بعد ان سيطر عليهم اليأس مما تعيشه المنطقة من هزات وتداعيات هذا الامر على لبنان، وانعكاس هذه العودة انفراجا اقتصاديا وانتعاشا في الحركة السياسية".

وثمنوا "التحرك السياسي والاجتماعات التي قام بها الحريري، خصوصاً ما يتعلق منها بتنفيذ موضوع الهبة السعودية المشكورة ووضع اللوائح المعينة بالمطالب والحاجات اللازمة للمؤسسات الامنية على اختلافها".

وتوجه المجتمعون بـ"التحية الى الجيش اللبناني وشهدائه الذين سقطوا في معركة عرسال ضد الارهابيين الذين دخلوا من خارج الحدود"، واعتبروا ان "ما جرى في عرسال انجاز مهم حفظ البلدة واهلها، بسبب حزم الجيش وحكمة المعالجة الامر الذي اجبر المسلحين على الانسحاب من عرسال".

وتوقفوا "عند الموقف الوطني لابناء عرسال والذي تمثل بتمسكهم بخيار الدولة والمؤسسات،وتقديمهم الشهداء زودا عن الوطن واستقراره". وشدد المجتمعون على "اهمية تسريع ملف المفقودين العسكريين وان يشكل تحريرهم اولوية الاولويات".

كما توقف المجتمعون عند مسألة تطويع عناصر في الجيش اللبناني وسائر المؤسسات الامنية، فثمنوا "هذه الخطوة على اعتبار ان اهم استثمار هو الاستثمار في الامن ولان اي اسثتمار في مجال آخر لا تكون له الفائدة المرجوة اذا لم يواكبه استقرار امني في البلد"، وشددوا على "ضرورة تطويع عدد كبير من ابناء طرابلس لانه ولفترة طويلة كانت المدينة محرومة من هذا الامر، ثم ان هذه فرصة لتعزيز التلاحم بين الطرابلسيين والمؤسسات الامنية من خلال المتطوعين، اضافة الى ما يوفره التطويع من تنمية سريعة نتيجة ما يضخه المتطوعون من سيولة في الاسواق التي غابت عنها الحركة لفترة طويلة".

وتوجه المجتمعون بـ"التبريك لسماحة الشيخ عبد اللطيف دريان بمناسبة انتخابه مفتيا للجمهورية، مثنين على الجو الديموقراطي الرائع والراقي في اتمام العملية الانتخابية في دار الفتوى وعلى الخطاب الوطني المهم الذي توجه به الى اللبنانيين مدينا الارهاب وداعيا للحفاظ على الشركاء في الوطن وفي العالم الاسلامي بما يعكس سماحة الاسلام والنهج الاصيل لاهالي السنة والجماعة عبر التاريخ".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard