الاشتباه بحالة مريض دفع ابو فاعور لاصدار التعميم!

14 آب 2014 | 17:10

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

(الصورة عن الانترنت)

كشف وزير الصحة وائل أبو فاعور لـ"النهار" ان السبب الذي دعاه اليوم الى اصدار تعميم على المستشفيات بكيفية التعاطي مع الحالات والاصابات المشتبه فيها بأنها لأوبئة تشكّل تهديداً عالمياً وتحديداً الايبولا، يعود الى الاشتباه بحالة مريض في أحد المستشفيات مصاب بفيروس لم يتم تحديده بسرعة، وحصلت حالٌ من الارباك وتم التواصل مع الوزارة لمعرفة كيفية التعاطي مع الأمر. وأكد أبو فاعور ان الحالة المشتبه فيها لم تكن مصابة بفيروس "ايبولا"، بل بفيروس آخر علاجه متوافر، انما حالة الارباك سببها عدم جهوزية عدد من المستشفيات في لبنان للتعامل مع حالات يشتبه باصابتها بأوبئة. 

ووفق الآلية التي عممتها وزارة الصحة، فإنّ وحدة العزل في مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي، تُعتمد كوحدة مركزية للحالات المصابة أو المشتبه بإصابتها بمرض يهدد بانتشار وبائي، وتخصص سيارة إسعاف مجهزة لمثل هذه الحالات في كل محافظة لبنانية، وأخرى في المطار، لنقل المصابين أو المشتبه بإصابتهم إلى هذه الوحدة.

وطلب أبو فاعور من جميع المستشفيات التي يزيد عدد أسرّتها على 100 سرير، أن تجهّز قسماً خاصاً لعزل المرضى المصابين أو المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية تهدد بانتشار وبائي، وطلب من المستشفيات الأخرى تخصيص غرفة عزل واحدة على الأقل لاستقبال هذا النوع من الحالات، على أن يتم تحديد شخص من الفريق الطبي المدرّب للتنسيق مع الوزارة بهذا الشأن، وأن تقوم المستشفيات أو المؤسسات الصحية بإبلاغ الوزارة فور وصول أي حالة مصابة أو مشتبه بإصابتها، أو في حال تشخيص ذلك لأي مريض قيد الاستشفاء، وأن تطبّق عليه فوراً إجراءات العزل وعدم السماح بمغادرته.

وحدد أبو فاعور في كل محافظة، طبيباً اختصاصياً بالأمراض المعدية، كضابط اتصال لدائرة الأمراض الانتقالية وبرنامج الترصد الوبائي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard