كوريا الشمالية "تستقبل البابا" باطلاق صواريخ "قصيرة المدى" نحو البحر

14 آب 2014 | 10:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اطلقت كوريا الشمالية اليوم ثلاثة صواريخ "قصيرة المدى" من سواحلها الشرقية في اتجاه البحر، كما اعلنت الحكومة الكورية الجنوبية، وذلك بعيد وصول البابا فرنسيس الى سيول.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان "كوريا الشمالية اطلقت ثلاثة صواريخ قصيرة المدى في بحر الشرق (بحر اليابان)".

وكان البابا فرنسيس وصل صباح اليوم الى سيول في زيارة تستمر خمسة ايام هي الاولى لحبر اعظم الى آسيا منذ 15 عاما تهدف الى تعزيز الحضور الكاثوليكي في آسيا والدعوة الى المصالحة بين الكوريتين.
وبعدما حلقت فوق الصين، وحطت طائرة الايرباص ايه-330 البابوية "ميكيل انجيلو بوناروتي" التابعة لشركة الطيران اليتاليا، في مطار اينشيون حيث كانت الرئيسة بارك غوين بانتظاره قبل ان يقدم له تلامي باقات ورود.
وبعد ذلك، استقل الحبر الاعظم سيارة صغيرة سوداء وهو يبتسم وحيي بيده الحشد الذي تجمع على جانبي الطريق.
وسيوجه البابا من سيول غير البعيدة عن خط العرض 38 الذي رسمت عليه الحدود بين الكوريتين، رسالة في محاولة للمساعدة على التقريب بين الجنوب الرأسمالي والشمال الشيوعي المنفصلين منذ 1953.
وسيترأس "قداسا من اجل السلام والمصالحة" في شبه الجزيرة الكورية في كاتدرائية ميونغ دونغ في سيول في 18 آب في اليوم الخامس والاخير من زيارته الى كوريا الجنوبية.
وفي شكل عام تضمن سلطات بيونغ يانغ التي لم تسمح لكاثوليك بالتوجه الى الجنوب للقاء البابا، حرية العبادة مبدئيا، المدرجة في الدستور. لكن الامم المتحدة تقول ان المسيحيين الذين يمارسون الشعائر خارج اطار الجمعيات الرسمية يمكن ان يتعرضوا للملاحقة.
في المقابل تشهد الكاثوليكية ازدهارا في كوريا الجنوبية التي تعد من "نمور" آسيا وتسجل نسبة نمو مرتفعة. وزارها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في 1989.
والمسيحيون من كل الطوائف اكثر عددا من البوذيين. ويشكل الكاثوليك (10,7 في المئة من السكان) كنيسة تتسم بالحيوية وتتمتع بنفوذ كبير.
وبسبب الفارق في الوقت، سيكون برنامج اليوم الاول للزيارة محدودا للبابا البالغ من العمر 77 عاما وسيقتصر على احتفال في مقر الرئاسة البيت الازرق، في حضور 800 شخصية من جميع انحاء البلاد، ثم لقاء مع 35 اسقفا.
اعلن الكرسي الرسولي ان للجولة ثلاثة اهداف اولها توجيه رسالة تبشير لآسيا حيث يشكل الكاثوليك 3,2 في المئة من السكان لكن عددهم يزداد، الى آلاف الشبان الذين سيأتون من 23 بلدا "ليوم للشباب الكاثوليكي" في القارة.
ويبدو ان مسيحيي الصين سيكونون في صلب افكار البابا.
وقال الرجل الثاني في الفاتيكان بيترو بارولين في مقابلة بثها التلفزيون ان البابا فرنسيس "يأتي ليتوجه الى كل بلدان القارة"، حاملا رسالة من اجل "مستقبل آسيا".
وتعود آخر زيارة لحبر اعظم الى آسيا الى 1999، عندما توجه يوحنا بولس الثاني الى الهند.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard