عسيري مكرماً ممن مجموعة الاقتصاد والأعمال: بين السعودية ولبنان علاقات مودة

13 آب 2014 | 20:24

أقامت اليوم مجموعة الاقتصاد والأعمال مأدبة غداء في فندق فينيسيا تكريما لسفير المملكة العربية السعودية في لبنان علي عواض عسيري وذلك لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان بعد خدمة استمرت زهاء 5 سنوات.

وألقى الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبوزكي كلمة رحب فيها بالسفير، مشيراً الى ان المجموعة تكرم دبلوماسياً مخضرماً يؤمن أن السياسة هي فن الاتفاق لا الاختلاف، هاجسه الدائم تعزيز روابط المحبة والصداقة والمصالح بين البلدين والشعبين، فكان خير ممثلٍ لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولدور القيادة السعودية الكبير في رعاية لبنان ودعم وحدته ودولته وشعبه وجيشه واقتصاده".

و واضاف مهمة عسيري في لبنان لا تنتهي بانتهاء مهامه الرسمية فيه، بل هي مستمرة في محبته للبنان وفي محبة اللبنانيين له، وفي صداقاته وعلاقاته الاجتماعية مع مختلف الفئات. ولا نخاله، كما معظم أسلافه، إلاّ عائداً زائراً إلى لبنان، بل وشبه مقيمٍ فيه في مراحل لاحقة إن شاء الله".

وتابع " يترك مهامه كسفيرٍ للمملكة في لبنان، ليعود سفيراً لبلاده في باكستان. وعودته هذه تأكيدٌ على نجاحه الدائم في كلّ مهمة تُسنَدُ إليه، وعلى حجم الثقة التي توليها قيادة المملكة لشخصه ولكفاءته الدبلوماسية، فجميعنا يعلم أهمية باكستان كدولة محورية على صعيد المنطقة. وكل ذلك يؤكّد ما نعرفه جميعاً عن السفير عسيري من دينامية وإيجابية وانفتاح وموضوعية في العمل وفي التعامل".

واردف "تشاء الصدف أن نجتمع اليوم مع عودة دولة الرئيس سعد الحريري إلى لبنان، بعد غيابٍ قسري استمرّ زهاء ثلاث سنوات، حاملاً معه مبادرة جديدة من المملكة، قوامها هبة مليار دولار إلى لبنان مُخصّصة لمكافحة الإرهاب، لتُضاف إلى مبادراتٍ سابقةٍ كثيرة، كان أبرزها تقديم ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني، ناهيك عن الدعم الاقتصادي والإنمائي والاجتماعي الدائم منذ اتفاق الطائف وحتى اليوم".

واكد ان "ما يقوم به الشيخ سعد في هذا المجال، يذكّرنا بالأدوار التي كان يقوم بها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ويدعونا لنتذكّر باستمرار الدور السعودي الفاعل والإيجابي تجاه لبنان. فمنذ اتفاق الطائف، وقبله وبعده، تُقدّم المملكة المبادرة تلو المبادرة. وتحيط أفراد الجالية اللبنانية، من كل الفئات، بكل عنايةٍ واهتمام. وهنا نشير إلى أن تحويلات اللبنانيين العاملين في المملكة تشكّل العمود الفقري لتحويلات اللبنانيين العاملين في الخارج. وكذلك فإن المشاريع الإنمائية والعمرانية القائمة في السعودية، مع ما يتولّد عنها من فرص أعمال وفيرة، تُشكّل مجالاً رحباً للبنانيين."

عسيري
ورد السفير علي عواض عسيري بكلمة معبرة وقال: "كثيرة كانت لقاءاتنا خلال السنوات الخمس التي عملت خلالها معكم وبينكم وتعاونّا على ما فيه مصلحة بلدينا الشقيقين، إلا أن هذا اللقاء الذي تفضل بالدعوة إليه الأخ الاستاذ رؤوف أبو زكي، له طابع خاص، كونه يحصل قبل أيام من مغادرتي لبنان إلى مهمة جديدة في باكستان، وهذا الطابع إنساني أخوي، مثل أخ يودع أشقاءه، وهو على سفر، أكثر منه طابعاً رسمياً بروتوكوليا.

تلك هي أجمل سمات العلاقات السعودية - اللبنانية، إنها بحق علاقات أخوّة ومودة ووفاء، وقد سعينا معا ولله الحمد ضمن هذه الروحية إلى إعلائها وتعزيزها كل في مجاله، ولا سيما المجال الاقتصادي الذي للأستاذ رؤوف أبو زكي ولكم فيه بصمات ناصعة. "

وتابع: سعيت خلال لقاءاتي بالمرجعيات الاقتصادية وخلال المؤتمرات التي أقامتها مجموعة الاقتصاد والأعمال وشارك فيها رجال أعمال كثر من المملكة العربية السعودية أن أرسخ فكرة أن الاستمرارية يجب أن تتأمن عبر المؤسسات في كلا البلدين وليس عبر الاشخاص، لأن الأشخاص يتبدلون والمؤسسات تبقى، وأن الزيارات المتبادلة بين رجال الأعمال والتعرف المتبادل على الإمكانات في البلدين وإقامة المعارض أمر ضروري لكونه يعود بالنفع على الطرفين، والآن وقبل مغادرتي أؤكد على الأفكار ذاتها، آملا أن تتحقق في المستقبل القريب وتحقق الأهداف التي نرجوها منها.

وختم: أعرف تماماً حجم التحديات التي يواجهها القطاع الاقتصادي الذي يحتاج لكي يتطور وينمو إلى ظروف آمنة وسياسة مستقرة، وهو ما لا يتوفر في بعض الأحيان في لبنان، إلا أن التحدي الأكبر هو استمرار الإيمان بالوطن والاستمرار بالبذل في سبيله واجتراح الأفكار والمشاريع ليعبر هذه المرحلة الاستثنائية إلى مرحلة أكثر استقراراً، وهذا هو دور الاقتصاديين ورجال الأعمال أمثالكم في خدمة الوطن، وأنتم والحمد لله تقومون بالكثير في هذا المجال بما يعبّر عن حسكم الوطني وتفانيكم في سبيل بلادكم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard