باسيل: للتنسيق بين لبنان وسوريا لمواجهة تنظيم "داعش"

13 آب 2014 | 16:27

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن القضية الفلسطينية هي أم القضايا، آملاً أن يصار الى حلّ بموضوع النازحين السوريين في لبنان.

ودعا بعد لقائه وزير الخارجية الأردني ناصر جودة خلال زيارته لعمان، الى تنسيق اقليمي ولا سيما بين لبنان وسوريا لمواجهة تنظيم "داعش"، لافتا الى أنه عرض مع جودة التعاون الأمني بين لبنان والاردن مع وزير الداخلية حسين المجالي.

وأضاف: "علاقات الاخوة والصداقة تجمع لبنان والاردن، كما أننا نواجه تحديات ومخاطر مشتركة، ونتضامن في مواجهة المصاعب التي تواجه بلدينا الصغيرين".

بدوره، قال جودة: "بحثنا مع الوزير باسيل في القضايا ذات الإهتمام المشترك والتي تهم البلدين اللذين تجمعهما علاقات تاريخية"، لافتا الى أن اللقاء تناول التحديات التي يواجهها الاردن ولبنان وفي مقدمها الازمة السورية التي تؤثر على كلا البلدين، سواء اجتماعيا او لناحية الاعباء الاقتصادية، وداعيا الى حل سياسي بأسرع وقت للأزمة السورية وتداعياتها الانسانية التي تتجلى بقضية النازحين، والتي يعانيها لبنان والاردن، وهو ما يوجب تحركا دوليا لمواجهة التطرف الذي يهدد الامن والاستقرار في المنطقة.

وأشار الى ضرورة التوافق والتنسيق والتشاور السياسي بين البلدين بوتيرة سريعة، مثنيا على التعاون الثنائي مع لبنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard