انشقاق ديبلوماسي ايراني في النروج يستدعي استنفار الجمهورية الاسلامية

23 شباط 2013 | 18:21

اعلنت وزارة الخارجية الايرانية انها تحقق في انشقاق احد ديبلوماسييها في النروج، عازية الامر الى "اسباب شخصية" وفق ما نقلت عنها وكالة مهر للانباء.
وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمنبرست ان "موظفا اداريا في سفارتنا في اوسلو لم يعد حتى الان الى طهران رغم ان مهمته انتهت"، متحدثا عن "اسباب شخصية وخصوصا التعليم الذي يتلقاه ابنه ومشكلات عائلية".
واضاف المتحدث في بيان "نتابع القضية"، موضحا انه تم ارسال بديل منه الى النروج.
وكان محام نروجي أكد لفرانس برس في اوسلو ان ديبلوماسيا ايرانيا سابقا انشق في كانون الاول الفائت، طلب اللجوء السياسي في النروج.
وقال المحامي يورغن ان هذا الديبلوماسي الذي وصل الى السفارة في اوسلو العام 2009، يطلب عدم كشف هويته و"لا يريد ان يعلن" دوافعه.
وردا على سؤال لفرانس برس، رفضت السفارة الايرانية الادلاء بأي تعليق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard