حيدر العبادي والدته جنوبية... والمالكي "أكثر من عنيد"

12 آب 2014 | 13:47

المصدر: خاص-"النهار"

  • المصدر: خاص-"النهار"

يتابع اللبنانيون لا سيما الشخصيات الشيعية الحدث العراقي وتطوراته الاخيرة، خصوصاً بعد تكليف الرئيس فؤاد معصوم النائب الاول لرئيس مجلس النواب حيدر العبادي رئاسة مجلس الوزراء، ليحل بدل نوري المالكي الذي وصف ما حصل بـ "الانقلاب على الشرعية والدستور".
ويذكر ان والدة العبادي ابن عشيرة كبيرة في بغداد ومناطق اخرى، والدته لبنانية تدعى فضيلة الحر ابنة العلامة الشيخ عبد الكريم الحر، وتعود جذور عائلتها الى بلدة جباع في الجنوب. ولم تنقطع زياراته الى بيروت في الاعوام الاخيرة وتربطه صداقات وعلاقات مع شخصيات لبنانية عدة لا تقتصر على الوجوه الشيعية.
ويؤكد متابعون لبنانيون ان العبادي لم يكن يقل نشاطاً وحضوراً عن المالكي في الموقع القيادي في حزب الدعوة قبل تسلم الاخير منصب رئاسة الوزراء. ولوحظ ان القيادي المخضرم في هذا الحزب رئيس الوزراء السابق ابرهيم الجعفري كان المساند الاول لعبادي ورفضه تمسك المالكي بالكرسي والابقاء عليه في السلطة، فضلاً عن احزاب شيعية عدة سحبت ايديها من عباءة المالكي ودعمه.
كذلك يرى هؤلاء ان المرجع السيد علي السيستاني المقيم في النجف لا يعارض حلول العبادي في موقع رئاسة الحكومة، وان القيادة الايرانية "تحترم" هذا الخيار بعدما سدت الافق في وجه المالكي "الاكثر من عنيد" على حد وصف قيادي لبناني يعرفه عن قرب. 
ويبدو ان ثمة تفاهمات ايرانية– اميركية ساعدت في هذا التطور على المسرح السياسي العراقي المشتعل في الاصل بفعل نيران تنظيم "داعش" الذي يهدد محافظات عدة ، وخصوصا بغداد التي تشكل العرين الاول لحزب الدعوة الذي اصيب بـ "انقسامات داخلية في صفوف نوابه وكوادره الذين لم يستطيعوا الاتفاق و التوصل الى تقديم اسم مرشح ليحل بدل المالكي الذي يهدد ويتوعد".
في غضون هذه الخلافات القديمة – الجديدة في البيت الشيعي العراقي، يقول سياسي عراقي في بيروت لـ "النهار" رفض الكشف عن اسمه ان "العراق يبقى اكبر من الاشخاص حتى لو كانوا في موقع رئيس وزراء، وحيدر العبادي في امكانه تسلم هذا المنصب والسير بالوطن مع جميع مكوناته الى شاطئ الامان والاستقرار على رغم تهديد كابوس داعش".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard