تسوية "الهوة المالية": بين زيادة الضرائب وخفض الإنفاق

18 كانون الأول 2012 | 12:01

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

حام الذهب قرب مستوى 1700 دولار ل"الأونصة" اليوم مع عزوف كثير من المستثمرين في الأسبوع قبل الأخير من العام بينما يترقبون قرب توصل المشرعين الأميركيين لاتفاق لتفادي كارثة مالية.

وفي مسعى جديد لتسوية أزمة "الهوة المالية" - وهي زيادات ضريبية وتخفيضات إنفاق بقيمة 600 مليار دولار ستبدأ مع العام الجديد - يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى زيادة إيرادات الضرائب 1.2 تريليون دولار ويبدي استعدادا للاتفاق على خفض الإنفاق 1.22 تريليون دولار.

ويتوقع المحللون أن ينال حل المشكلة من إغراء الذهب كملاذ آمن لكن عدم التوصل إلى اتفاق سيوقد شرارة بيع واسع النطاق في الأسواق المالية تخوفاً من تجدد الركود مما سيدفع الذهب للانخفاض.

وبحلول الساعة 0632 بتوقيت غرينتش ارتفع السعر الفوري للذهب 0.3 بالمئة إلى 1702.04 دولار للأوقية. وارتفعت عقود الذهب الأميركية 0.3 بالمئة أيضاً إلى 1703.60 دولار.

وزاد سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 32.39 دولار للأوقية.

وتقدم البلاتين 0.6 بالمئة مسجلاً 1611.49 دولار في حين ارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 699.25 دولار للأوقية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard