الطريق الجديدة للشيخ سعد: "اشتقنالك يا زعيم"

8 آب 2014 | 18:30

المصدر: "النهار"

لم يعد الشارع الوسيلة الأسرع لجس نبض رد فعل الناس على المفاجأت، خصوصاً في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي التي انفجرت مع عودة الرئيس سعد الحريري إلى وطنه، والسؤال: أين الحريريون؟

أرادها المؤتمن على الاعتدال السني في لبنان مفاجأة للبنانيين، وكانت كذلك بالنسبة إلى الطريق الجديدة التي لم تتحضر لاستقبال نجل عرابها الرئيس الشهيد رفيق الحريري. هذه المنطقة التي تمثل الحاضنة الشعبية لـ"تيار المستقبل" لا زالت مصدومة بما جرى في عرسال، خصوصاً بعد سقوط أحد ابنائها المقدم في الجيش نور الجمل خلال دفاعه عن الوطن. ورفعت له اليافطات معزية أهله، لا سيما أن شقيق الشهيد هو العميد الجمل مستشار الحريري.

"يهنيكم السلامة"

طريق الجديدة مزدحمة كالعادة، تضجّ بحركة أهلها ، غالبية الذين كانوا خارج منازلهم أو بعيدين عن وسائل الاعلام لم يصلهم الخبر، إلا من خلال عبارة "يهنيكم السلامة" قالها احد ابناء المنطقة فور اقترابه من مجموعة من الرجال في شارع "ابو سهل". منهم من لم يصدق، وآخر أسرع لتشغيل التلفاز للتأكد.
"أين مظاهر الفرح، عاد الشيخ سعد"، سؤال طرحناه على أحدهم ليجيب مسرعاً :"الآن نتحضر للصلاة وبعدها حط كرسي واتفرج، لأنو الشيخ رجع على بيته وأهله وهوي زعيم الطائفة السنية في بلد الطوائف المتحابة، وعلينا عتب كبير عليه لأنه طوّل الغيبة".
وفعلاً ما هي إلى دقائق بعد الصلاة وانتشرت حواجز المحبة في الطريق الجديدة لتوزيع الحلوى على المارين، وانتقلت العدوى إلى فردان وعائشة بكار والباشورة ورأس بيروت، احتفالاً بعودة الحريري، خصوصاً أن كثيرين لاحظوا في عودته الأمل والخير أكان في الملفات السياسية أو الاجتماعية. ويقول بدر خليل ابن المنطقة مفاخراً امام اصدقائه "انا القصة كلها هون"، ويتابع: "جاء الحريري لحل الأمور، سيكون هو رئيس الحكومة وبري رئيس مجلس النواب وقائد الجيش العماد قهوجي رئيس جمهورية... وخلصنا". أطل زياد من خلف سيارته وعلا صوته: "نقول للشيخ سعد، متى تطلب منا مساندة الجيش فنحن على استعداد تام، ولدينا النية في القتال إلى جانب المؤسسة العسكرية".
"أبو عمر" ابتهج بعودة رب عمله "رجع المعلم وإذا قال كبوا حالكم منكب حالنا". يجلس بائع ثياب على كرسيه خارج محل على مقربة من كراج درويش المشهور بأنه كان محور المنطقة في أحداث "7 ايار" ويعلق على عودة الحريري، بالقول: "حمد الله على سلامته، بس كان لازم يصبر بعد لأنو ولاد الحرام كتار، ورغم ذلك انصحه بالبقاء إلى جانبنا وما إلنا غيره هو والجيش". نصائح عديدة إلى الحريري بأن "يحمي نفسه جيدا لأنو ما عنا غيره زعيم... خليك معنا ولا تفل".

مرحلة مقبلة

أحمد الشريف ابن منطقة الطريق الجديدة اعتبر إن "عودة الحريري عنوان كبير لمرحلة مقبلة، خصوصاً لأنها تتزامن مع أحداث كثيرة اولها رئاسة الجمهورية".
تساؤلات عديدة عن مصير "الحريرية" في منطقة الطريق الجديدة، ولا نخفي أن كثيرين عبروا عن استيائهم من اهمالهم فترة طويلة واهمال المنطقة، ولا شك أن حال "القرف" اصابت معظم اللبنانيين بعدما فقدوا ثقتهم بالسياسة في بلدهم.
نحو سبعة شبان اتخذوا من "اكسبرس" في أحد شوارع الملعب البلدي مركزاً لهم. مشكلتهم انهم "عاطلون من العمل"، ويقول أحدهم: "بعد الرئيس رفيق الحريري فقدنا الزعيم". تعتبر الطريق الجديدة من المناطق الشعبية والفقيرة، وكان للحريري الأب اياد كريمة فيها، ويذكر أحدهم بان الرئيس الشهيد "كان يصلي كل فترة في جامع الامام علي مع اهله وناسه".
لا شك أن أحداث "7 ايار" أثرت على البيئة "الحريرية"، لكن عاصمة "المستقبل" تنتظر من الحريري زيارة واحدة، كافية لتنفض الغبار وتعود إلى امجادها، "لأن أهلها يدركون تماماً ان لا قائد لهم سوى الحريري وإلا من البديل؟"، يقول أحد ابناء المنطقة، مردداً: "اشتقنالك يا زعيم".

mohammad.nimer@annahar.com.lb
Twitter: @mohamad_nimer

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard