هل من علاقة لعودة الحريري بالملف الرئاسي؟

8 آب 2014 | 17:38

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بعد ساعات من عودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت بدا واضحا ان هذه العودة احدثت اجواء ارتياح واسعة لم تقتصر اصداؤها على جمهور تيار المستقبل وقوى 14 آذار فحسب بل اتسعت الى مختلف الاوساط بما فيها قوى 8 آذار . واذا كان من الطبيعي ان تطلق هذه العودة الامال في امكان احداث خرق في الازمة الراهنة من مختلف جوانبها فان الاوساط المواكبة للاتصالات التي يجريها الرئيس الحريري منذ لحظة وصوله الى بيروت تؤكد ان الاولوية التي تتصدر هذه الاتصالات تتعلق بالدرجة الاولى بموضوع الدعم الفوري للجيش من خلال فتح المسالك التنفيذية لهبة المليار دولار التي منحها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز للجيش والقوى الامنية اللبنانية ويتولى الرئيس الحريري الان كل الاتصالات من اجل تنفيذها . وتضيف الاوساط نفسها ان وقع العودة الحريرية لا بد من ان يؤثر على الجوانب الاخرى من المشهد الداخلي بما فيها خصوصا الازمة الرئاسية لكن ذلك لا يعني ان ثمة معطيات فورية او طارئة كما ساد الاعتقاد تبعث على توقع شيء سريع لهذا الجانب . ذلك ان الواقع الذي يتصل بالازمة الرئاسية لم يطرأ عليه اي تغيير حتى الان ولا بد من انتظار بعض الوقت لمعرفة ما اذا كانت احداث عرسال قد تركت اثارها على مواقف القوى المعطلة للانتخابات وتاليا فان عودة الحريري ربما تشكل بطريقة ما دفعا لتحريك الملف ولكن ليس هناك بعد ما يؤشر الى اختراق في الازمة الرئاسية .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard