كاميرون يشيد بالضربات الأميركية في العراق ويرفض تدخلاً بريطانياً

8 آب 2014 | 14:44

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إشادته بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما توجيه ضربات جوية في العراق، لكنه أكد في المقابل أن "التدخل العسكري" البريطاني "غير مطروح".

وقال كاميرون في بيان: "أشيد بقرار أوباما الموافقة على طلب مساعدة الحكومة العراقيّة وشن ضربات جويّة محددة، إذا كان ذلك ضرورياً، لتقديم العون للقوّات العراقيّة في معركتها ضد الإرهابيين من الدولة الاسلاميّة لتحرير المدنيين المحاصرين في جبل سنجار"، مضيفاً: "متفق تماماً مع أوباما على حقيقة أنّه يجب علينا أن ندافع عن القيم التي نؤمن بها مثل حق الحرية والكرامة بغض النظر عن معتقداتنا الدينيّة".

وأعرب كاميرون في بيانه، عن قلقه الشديد حيال الوضع المأسوي واليائس في العراق لمئات آلالاف من الأشخاص"، مشيراً إلى "قلقه بشكل خاص" إزاء الاقلية الإيزيديّة داعياً "العالم إلى تقديم المساعدة لهم". وتابع أنّ بريطانيا ترأست جلسة لمجلس الأمن مساء أمس الخميس "للتأكّد من وجود رد دولي قوي تجاه هذه الأزمة"، موضحاً أنّ الحكومة البريطانيّة ستعقد اجتماع أزمة صباح اليوم برئاسة وزير الدفاع مايكل فالون.

من جهته، قال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانيّة لـ"فرانس برس": "لا نخطط لأي تدخل عسكري".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard