هل ويل وجادا سميث هما أفضل والدَين في هوليوود؟

6 آب 2014 | 09:37

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يشكل الممثلان النجمان ويل سميث وجادا بينكيت سميث نموذجاً للوالدَين في أرض الشهرة هوليوود، لجهة تربيتهما لولدَيهما جايدن سميث (16 سنة) ويلوو سميث (13 سنة) على الرَّغم من شهرتهما وانشغالهما الدائم.

تقوم تربية ويل وجادا لولدَيهما على طريقة "ليبرالية" إلى حدٍّ ما، مثبتتةً نجاحها وفاعليتها على مرّ السنوات.

 

 

على الولد أن يعبّر عن نفسه

أشارت جادا في حديثها الأخير لمجلة The Edit لماركة Net-a-porter للأزياء إلى أنها تريد لولدَيها أن يكونا سعيدَين، وأن يعبّر كل واحدٍ منهما عن نفسه بطريقته الخاصة. وأكدت أن التربية تتطلب الثقة بالولد، معتبرةً أنه لا يجب على الوالدَين محاولة تصحيح الأمور التي حصلت معهما في شبابهما عبر إسقاطها على الولد، وإجباره بالأمور التي كانا يريدان القيام بها في فترة الشباب، واصفةً الأمر بأنه فخٌّ كبير.

 

لا للعقاب

خلال مقابلة للصحيفة البريطانية "ميترو" في أيار 2013، سأل أحد الصحافيين الممثل ويل سميث وابنه جايدن متى كانت آخر مرة عوقب فيها جايدن، فأجابه سميث الوالد أنه وزوجته لا يعاقبان ولدَيهما، بل يعتبرانهما مسؤولَين عن حياتهما، أي إنهما يعطيان كل ولد كامل السيطرة على حياته، فيتعلّم من أخطائه بنفسه.

 

تعليم الولد الاستقلال عن أهله

تفتخر جادا سميث بأنها ليست أماً تقليدية، وهي أوضحت في 31 تموز الماضي لمجلة Us Weekly أنها لا تفرض الأمور على ابنها جايدن، فلا تقول له إنه عليه أن يقوم بهذا أو ذاك، ولا تحاول إقناعه بصوابية أمرٍ ما، بل تدعه يتخذ قراراته بنفسه. الأمر نفسه بالنسبة لابنتها ويلوو، إذ تتركها لأن تبني ثقتها بنفسها وتعتمد على نفسها في اتخاذ القرارات.

 

جسم الولد ملكه وحده

تدافع جادا عن خيارات ابنتها في مظهرها وملبسها لافتةً إلى الضغوطات الاجتماعية التي تفرض على الفتاة أن تلبس بطريقة معينة أو أن تتصرف بشكلٍ ما، وتشدد على أن جسم ابنتها هو ملكٌ لها، وهي تملك الحرية للتصرف به كما تريد، رافضةً كل الضغوطات التي تجعل من جسم الفتاة غير منتمٍ إليها. وتؤكد أنها بذلك تعطي ابنتها ثقة بنفسها وصلابة في شخصيتها.

الأمر نفسه أشار إليه ويل في حديثٍ لمجلة Parade في أيار 2012، متسائلاً كيف يمكنه أن يقنع ابنته أن جسمها ملكها هي، في إشارةٍ منه إلى "القواعد" التي توضع على الفتاة في فترة نموها، ويؤكد أن عليها هي اختيار ما تفعله بشعرها وبشرتها وملبسها.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard