مقتل "أمير" في "جبهة النصرة" في محافظة إدلب

2 آب 2014 | 12:06

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قتل"أمير" جبهة النصرة في محافظة إدلب، في شمال غرب سوريا، بتفجير عبوة ناسفة في سيارته، منتصف ليل الجمعة السبت.

وقال المرصد في بريد الكتروني "لقي أمير قاطع إدلب في جبهة النصرة، يعقوب العمر، مصرعه قبيل منتصف ليل أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته، بالقرب من منزله في بلدة خان السبل، شمال مدينة معرة النعمان".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" أن التفجير أدى كذلك إلى إصابة نجلي العمر، وهو سوري في العقد الرابع من العمر، مشيراً إلى أن الأخير تولى مسؤوليات "شرعية وسياسية"، وكان مساعداً للأمير السابق للجبهة في إدلب، أبو محمد الأنصاري الذي اغتالته مجموعة من تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة حارم في نيسان الماضي.

وأضاف عبد الرحمن أن "اغتيال العمر يأتي مع تمدد جبهة النصرة في محافظة إدلب على حساب الكتائب المقاتلة، وسيطرتها على مناطق واسعة، أهمها ريف جسر الشغور، وحارم، وسرمدا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard