"الدولة الإسلامية" ينسحب من ثلاث قرى في محافظة دير الزور

2 آب 2014 | 08:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انسحب مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" من ثلاث قرى في محافظة دير الزور، في شرق سوريا، إثر معارك مع عشيرة سنية، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.

وقال المرصد إن مقاتلي التنظيم انسحبوا من قرى أبو حمام والكشكية وغرانيج التي تسيطر عليها عشيرة الشعيطات السنية. وأضاف أن أفراداً في العشيرة، أحرقوا المباني التي كان يشغلها مقاتلو التنظيم في قرية رابعة.

وكانت المعارك بدأت الثلاثاء الماضي بعدما أقدم التنظيم على اعتقال ثلاثة من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدة الكشكية في ريف دير الزور، "متجاوزين الاتفاق الذي تم بين التنظيم وأبناء عشيرة الشعيطات، والذي نص على تسليم الأسلحة للدولة الإسلامية والتبرؤ من قتال "الدولة" مقابل عدم التعرض لأبناء هذه البلدات"، بحسب ما أورد المرصد.

ورداً على ذلك، شن مسلحون عشائريون من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج التي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة الشعيطات، فجر الأربعاء هجوماً على دورية لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة أبو حمام، وعلى مقر لتنظيم الدولة في بلدة الكشكية. واندلعت اشتباكات على الأثر بين الطرفين قتل فيها خمسة مقاتلين من "الدولة الإسلامية" على الأقل، أحدهم بلجيكي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard