مقتل 4 فلسطينيين في الضفة برصاص الجيش الإسرائيلي

25 تموز 2014 | 18:03

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل 4 فلسطينيين، اثنان قرب نابلس واثنان قرب الخليل، برصاص الجيش الإسرائيلي ومستوطنين خلال موجهات اندلعت أثناء تظاهرات تضامنية مع غزة بعد صلاة الجمعة، كما أكدت مصادر أمنية وطبية فلسطينية.

وقالت المصادر إن رجلين قتلا في بلدة بيت أمر قرب الخليل، وشابين في بلدة حوارة قرب نابلس، عندما أطلق الجيش ومستوطنون النار على شبان أطلقوا عليهم الحجارة خلال مسيرتين نظمتا في البلدتين بعد صلاة الجمعة تضامناً مع قطاع غزة الذي يشهد هجوماً أسرائيلياً أسفر عن مقتل أكثر من 820 شخصاً منذ 8 تموز.

وجرت مسيرة شارك فيها المئات في بلدة بيت أمر قرب الخليل، جنوب الضفة، بعد صلاة الجمعة تضامناً مع قطاع غزة نشبت خلالها مواجهات مع أفراد الجيش الإسرائيلي الذين قاموا بإطلاق الرصاص باتجاه الشباب، بحسب مراسل "فرانس برس".

وأكد مصدر طبي في مستشفى الخليل مقتل هاشم أبو مرية (46 عاماً) وسلطان يوسف (30 عامًا) برصاص إسرائيلي.

وفي بلدة حوارة قضاء نابلس، شمال الضفة، نظمت مسيرة بعد الصلاة تضامناً مع غزة اشتبك خلالها الشبان مع الجيش الإسرائيلي.
وقال مصدر أمني فلسطيني إن متظاهرين رشقوا سيارة للمستوطنين بالحجارة فأطلق هؤلاء النار عليهم وقتلوا الشاب خالد عزمي عودة (18 عاماً).
تدخل الجيش الإسرائيلي حينها وفتح النار على المتظاهرين فقتل طيب عودة (22 عامًا)، وأصاب 3 أخرين بجروح.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن امرأة من المستوطنين هي التي أطلقت النار. لكن الجيش اكتفى بالقول إن مستوطنين "متورطين" في إطلاق النار، رداً على سؤال لـ"فرانس برس".
وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في الضفة الغربية منذ بداية الهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة في 17 تموز إلى 8. وأصيب العشرات بجروح في هذه المواجهات، وفق مصادر طبية وأمنية فلسطينية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard