المحكمة الجنائية الدولية بين إسرائيل وفلسطين

25 تموز 2014 | 16:59

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن المحامي الفرنسي جيل ديفير في باريس انه رفع شكوى الى المحكمة الجنائية الدولية باسم وزير العدل الفلسطيني بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في العمليات الاسرائيلية في غزة.

ولفت ديفير،في مؤتمر صحافي، إلى أن هذه الشكوى التي رفعت لدى مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، تستهدف "جرائم الحرب التي ارتكبها الجيش الاسرائيلي في حزيران وتموز 2014 في فلسطين، في اطار العملية العسكرية التي سميت "الجرف الصامد"، مؤكدا أن "كل يوم يشهد ارتكاب جرائم جديدة، ويشكل المدنيون اكثر من 80% من الضحايا. الجنود الاسرائيليون لا يحترمون شيئا، لا الاطفال ولا النساء والمستشفيات ومدارس الامم المتحدة. انه هجوم عسكري ضد الشعب الفلسطيني".

وفي السياق نفسه، شدد اكد المحامي الفرنسي على أنه يمكن قبول الشكوى حتى لو ان فلسطين التي حصلت في تشرين الثاني 2012 على الاعتراف بها دولة مراقب غير عضو في الامم المتحدة، لم توقع وثيقة روما التي تأسست بموجبها المحكمة الجنائية الدولية، مشيرا إلى أن وزير العدل الفلسطيني السابق اعترف بصلاحية المحكمة الجنائية الدولية في 21 كانون الثاني 2009 وما زال هذا الاعتراف "ساري المفعول".

ورفعت في تلك الفترة شكاوى لاجراء تحقيق حول الهجوم الاسرائيلي المسمى "الرصاص المصبوب" ضد غزة، لكنها فشلت بسبب "المناورات السياسية".

على صعيد آخر، قرر مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان أن يرسل على جناح السرعة لجنة لاجراء تحقيق حول الانتهاكات المرتكبة في اطار الهجوم الاسرائيلي في غزة.

ويشير القرار الى "الهجوم العسكري الاخير لاسرائيل في قطاع غزة ... الذي يشهد هجمات بلا تمييز وغير متكافئة ... يمكن ان تمثل جرائم دولية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard