قبّل قدميّ لتجربة جنسية جديدة!

24 تموز 2014 | 13:57

المصدر: "النهار"

في استمالة غريبة من نوعها، يُعجَب الرجل بقدمَي المرأة لدرجة أنهما أصبحا يشكلان عنصراً مطوّراً لرغبته الجنسية، مع أنهما عضو غير جنسي في الجسم البشري. هذا ما يُسَمّى فتيشية القدم (Foot Fetishism) حيث تكون القدم موضوع الانجذاب الجنسي.

 

 

القدم جاذبة بمنحنياتها وملبوساتها

للرغبة الجنسية عند الذكر جدلية تُعتَبَر القدم نموذجاً لها، فرغبته تتشكل عبر مجموعة متنوعة من الميول والغرائز والتفضيلات. والانجذاب الجنسي عند الرجل بأقدام المرأة هو شهوة جنسية وشبقٌ اجتزائي، أي إنه يركّز رغبته الجنسية على موضوعٍ معين أو سيناريو محدّد بحسب ما يفضّله هو. ويذكر موقع Psychology Today أن للقدم زوايا وأشكالاً ومنحنيات جاذبة تغيب عن الناظر منطقياً، ولكنها محفورة في لاوعيه، وهي التي تجذب الرجل حتى من دون إدراكه في أغلب الأحيان، كأصابع القدم، وكعبها، والكاحل، وامتداد الساق منها.

تزيد الأكسسوارات والملبوسات الحميمة من جمالية القدم ومن استمالتها للرجل، كالجوارب الضيقة الطويلة أو "الكولان"، والجوارب النسائية (Stockings)، ومنهم من يفضّل الجوارب المحبوكة باليد. للحذاء الذي تنتعله المرأة تأثيرٌ في الرغبة الجنسية الذكرية أيضاً، فلطالما انجذب الرجال إلى المرأة المنتعِلة حذاءً ذات الكعب العالي، فيما يفضّل آخرون الصنادل (Sandals) بما أنها تكون مفتوحة الجوانب وفيها فتحات كثيرة تُظهر شكل القدم، وخصوصاً الأصابع. 

 

خيال جنسي

تتطور الرغبة الجنسية عند التفكير بتصرفاتٍ معينة للقدم، إذ قد يتخيل الرجل دَوس المرأة على شخصٍ آخر أو عليه هو، ودَوسها في الوحل أو التراب أو رمل البحر أو حتى العنب (مثلما يحصل لإنتاج النبيذ)، واعتمادها على قدمها كي تعثّرَه في مَشيه، أو حتى تدلّكَه بهما. العديد من المشاهير عبّروا عن انجذابهم للقدم عند المرأة مثل الممثل الأميركي جاك بلاك، مغني الراب لوداكريس، والمخرج كوينتن تارانتينو.

يتشكل هذا الانجذاب عند الرجل خلال مرحلة البلوغ حين يكتشف رغباته الجنسية، بحسب تقريرٍ نشره Psychology Today في آذار 2013، إذ يصبح بالفطرة أكثر عرضة لإيلاء اهتمامه للقدم وأكثر تقبّلاً وملاحظةً للتصرفات المتعلقة بها. كذلك يتطور انجذابه لقدمَي المرأة إذا ما اختبر تجربة معينة في شبابه، كمشاهدته لصديقته عندما تنزع أو تلبس جواربها النسائية، أو شمّه الرائحة عندما تدلّك قدمَيها بمرطّبٍ للعناية بهما، فهذه التفاصيل تُطبَع في ذاكرته وتشكّل برعم انجذابه هذا، فيما أشار علم الأنتروبولوجيا في تطرّقه لفتيشية القدم أن العديد من المجتمعات ومنها إيران، البرازيل، تانزانيا، وبابوا غينيا الجديدة، تصنّف الأقدام الصغيرة عند النساء كالأكثر جاذبية بالنسبة إلى الرجل.

 

قدم سندريلا

تعزز القصة الخيالية "سندريلا" من الهوية الجنسية لقدم المرأة، ففي القصة عَلِمَ الأمير أن عليه الزواج من سندريلا بعد أن ألبسَها الحذاء الذي وقع منها عند مغادرتها الحفل الراقص، متأكداً أنها هي نفسها التي راقصها ودُهِشَ بجمالها. تدعو هذه القصة النساء بطريقةٍ غير مباشرة للاعتناء بأقدامهن، الأمر الذي يزيد من إعجاب الرجال، خصوصاً أنهم يُجذَبون بصرياً.

 

الإعجاب بالقدم دليل إذعان

 منذ أكثر من قرن، وجد الطبيب العصبي النمسوي سيغموند فرويد علاقة بين الإذعان والانجذاب الجنسي بالقدم. على الرَّغم من أن العديد من نظرياته المرتبطة بـ"الليبيدو" أو الرغبة الجنسية تمّ رفضها وانتقادها، تدعم الداتا الحديثة إشارته هذه مؤكدةً أن تعبير الرجل للمرأة عن إعجابه بقدمها يدل إلى طاعته وامتثاله لها، ففي ذلك علاقة بين الشبقية من جهة وبين الهيمنة الأنثوية والطاعة الذكرية جنسياً من جهة أخرى.

تؤكد النتائج على الشبكة الإلكترونية عند البحث عن كلمة "Foot" (قدم بالإنكليزية) الترابط بين الرغبة الجنسية في فتيشية القدم ومسألة الهيمنة الجنسية الأنثوية، فبعض الرجال يبحثون عن هكذا تجربة جنسية بما أنها تقوم على سيناريواتٍ جنسية تهين الأنثى فيها الذكر، ويقوم هو بـ"عبادتها". كما أن ما يزيد من "الطّلب" على الأقدام هو تركيز المواقع الإباحية على دور اليدَين في العملية الجنسية، وغياب الجنس "القدَمي" (Footjob).

 

تصرف منحرف وشاذ؟

يلمس الرجل (أو المرأة السحاقية) قدمَي المرأة معبّراً عن شهوته الجنسية، وقد يشمّهما، ويقوم بتقبيلهما، خصوصاً أن الأحاسيس التي تشعر بها المرأة في ذلك الوقت، تُنقَل إلى نفس المنطقة في الدماغ التي تستقبل الأحاسيس عند إثارة الأعضاء التناسلية، بحسب ما ذكر الكتاب الطبي Merck Manual في آب 2012.

لكن هذه التصرفات تُعتبَر أحياناً شذوذاً يقوم على الهوس وعلى الإثارة جرّاء رؤية الشيء أو التفاعل معه، تماماً مثل الشهوة الجنسية المتعلقة بحمالات الصدر، الملابس الداخلية، الأحذية، الجوارب النسائية وملابس أخرى. فالموضوع بالإجمال يثير الإزعاج عند الناس أو الخجل، ومعطياته مبهمة، خصوصا أن المواضيع الجنسية تُعتبَر "محرّمة" إلى حدٍّ ما. وفي هذا الصدد يحذّر موقع "صحة 24" من الانجرار وراء هكذا تصرف جنسي، معتبراً أنه يصبح انحرافاً ويؤدي إلى مشكلة مزمنة.

 

المشكلة في التعويل فقط على القدم للإثارة الجنسية

توضح الاختصاصية في الصحة الجنسية ساندرين عطالله لـ"النهار" أن ما قد يساهم في إعجاب الرجل بقدمَي المرأة هو خوفه منذ فترة الطفولة "فهو يعتقد في صغره أن الإصبع الكبير في قدم أمه هي العضو الذكري المقطوع منها، بما أنه يسعى لتفسير عدم امتلاكها لعضوٍ ذكري مثله".

وتشير إلى أن الإعجاب بالقدم هو تفضيلٌ جنسي أو بارافيليا، لا يشكل مشكلة أو تصرفاً منحرفاً، إلا إذا أصبح فقط ما يعوّل عليه الرجل للوصول إلى الإثارة الجنسية: "الرجل حرٌ بتفضيلاته الجنسية، لكن عند إدمانه على هكذا طريقة معينة والاعتماد عليها فقط للإثارة الجنسية، فسيؤدي ذلك إلى مشكلاتٍ في العلاقة، خصوصاً إذا لم تحبّذ شريكته هذه الطريقة".

 

 clauda.tanios@annahar.com.lb / Twitter: @claudatanios

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard