أطفال غزة وقوداً للهجوم الاسرائيلي (بالصور)

20 تموز 2014 | 17:07

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

حثت مجموعة من المؤسسات الحقوقية الدولية والفلسطينية على التوصل الى وقف فوري لاطلاق النار في غزة مشيرة الى ارتفاع عدد القتلى من الاطفال.

وقال بيان مشترك صادر عن هذه المنظمات التي تضم منظمة طفل الحرب (وور تشايلد) والحركة العالمية للدفاع عن الاطفال "حتى الان قتل اطفال بالنيران الاسرائيلية اكثر من (نيران) الناشطين الفلسطينيين".

وفي هذا الإطار يثير العدد المتزايد للاطفال الذين يقتلون في غزة قلق الاسرة الدولية التي تسعى لحماية هؤلاء القاصرين العالقين في دوامة العنف.
وقالت المتحدثة باسم اليونيسيف كاثرين ويبيل انه من ضمن القتلى 53 ولدا و20 فتاة دون الثامنة عشرة مشيرة الى ان "الاصغر كان يبلغ من العمر ثلاثة اشهر".

واكثر من نصف الاطفال الذين قتلوا تقل اعمارهم عن 12 عاما.

واكد مسؤول كبير في الجيش الاسرائيلي أمس ان الجيش "اسف" لقتل النساء والاطفال مضيفا "عندما تقاتل فهناك اخطاء" والاطفال كانوا "ضحايا مأساويين" للغارة التي استهدفت "عناصر ارهابية من حركة حماس".

ولفتت ويبيل إلى أنه "يجب حماية الاطفال من العنف ولا يجب ان يكونوا ضحايا في صراع لا يتحملون مسؤوليته".

كما وتحدثت عن الاثار الطويلة الامد للنزاع في غزة على الاطفال، مشيرة الى ان العديد من الاطفال هناك يختبرون حاليا حربهم الثالثة في اقل من ست سنوات.

وبحسب ويبيل فانه حتى قبل بدء التصعيد الاخير، فان نحو 60 الف طفل في غزة كانوا بحاجة الى دعم نفسي مشيرة الى انه من المتوقع ان يتضاعف الرقم بعد هذا التصعيد، إذ يشاهد الاطفال اهلهم واصدقاءهم يدفنون بعد مقتلهم في الغارات الاسرائيلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard