"أضرب يا عباس"

19 تموز 2014 | 09:26

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لطفل لبناني يدعى "عباس" يضرب طفلاً بالعصا، ردد ناشطون أنه من اللاجئين السوريين.

"عباس" يضرب بأمر من شخص أكبر منه. مصيبة إذا كان والده. يلقنه ماذا يفعل. يقول له: "أضرب يا عباس، ما تخاف، أضربه على بطنه، أضربه بيدك... برجلك، على وجهه يا عباس". الشخص نفسه يأمر الطفل الاخر بالركوع أرضاً ليتمكن منه "عباس"، بما أنه أصغر وأقصر منه، ويهدد الرجل الطفل الثاني قائلاً: "وطي على الأرض أحسن ما أنا أجي اضربك، حط ايديك ورا ضهرك".

بعيداً عما إذا كان الطفل الذي تعرض للضرب سورياً أم لا، لأن لا اشارات تؤكد صحة جنسيته في الفيديو، لكن هناك صورة وصوت ينقلان جريمة في حق الطفولة، من لبناني يعلّم ابنه العنف والحقد تجاه الاخر، ويعتدي على طفل آخر. وعلى الدولة عدم السكوت وتسارع في تطبيق القانون الذي اتخذته لحماية الأطفال، بفتح تحقيق ومعرفة هوية الرجل والمسارعة في معالجتهما.

 وأكد وزير العدل أشرف ريفي لـ"النهار" أنه "سيتخذ الاجراءات المناسبة فوراً في شأن فيديو يظهر تعرض أحد الأطفال للضرب".

 

 

 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني