كلبة تتحول أميرة في عيد ميلادها...

14 تموز 2014 | 13:42


أنفقت كارين تشامبرلين (52 عاما) من مدينة دوفر في بريطانيا، 5 آلاف جنيه استرليني من أجل إقامة حفل خاص لكلبتها "لايدي لولا" للاحتفال ببقائها على قيد الحياة حتى عمر الـ 10 سنوات على الرغم من إعطائها5 سنوات فقط للعيش بعدما كانت متواجدة في المنزل أثناء اندلاع حريق فيه عام 2005.
استأجرت كارين نادي Beach Club في فندق كينغز أوك حيث جلست كلبتها على عرش صنع خصيصا لها وارتدت ثوباً بلغ سعره 150 جنيه استرليني وتاجاً بـ 100 جنيه استرليني. وقد حضر الحفل نحو 12 كلباً مع مالكيهم الذين استمتعوا بقالب حلوى كبير وألعاب ترفيهية.
كان زي السهرة صارماً جداً إذ أرادت كارين من جميع السيدات والسادة أن يلبسوا أرقى وأجمل ما عندهم كما أرادت منهم أن يلبسوا كلابهم ملابس تنكرية جميلة، حتى وإن أحد الكلاب تنكر بزي أمير، وفقاً لما جاء في صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.
لا تملك كارين أولاداً وغالباً ما يقال بأنها مجنونة ولكن، بالنسبة إليها، الإعتناء بكلبتها واجب وهي تعتبرها بمثابة إبنتها، وتقول بأنه من الطبيعي أن تقوم بمثل هذه المبادرةلم عيد ميلاد الكلبة نظراً للمأساة التي مرت بها لولا في حياتها. وكانت كارين قد أنقذت حياة لولا وحياة تيا (جرو لولا) من الحريق الذي شبّ في منزلها عام 2005 حتى وأنها اضطرت إلى استخدام التنفس الاصطناعي مع تيا إذ إنها كانت شبه ميتة حين عثرت عليها. وقد أمضت الكلبتان أسبوعين في العناية الفائقة في إحدى مستشفيات لندن، في تكلفة بلغت نحو 18 ألف جنيه استرليني. كما قال الطبيب البيطري لكارين أنه يمكن لولا ألا تعيش أكثر من 5 سنوات، إلا أنها عاشت، وها هي قد بلغت الـ10 سنوات.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard