أبو العردات لـ"النهار": سنتعامل بحزم مع المعترضين في عين الحلوة

8 تموز 2014 | 12:11

المصدر: "النهار"

  • ر.ب
  • المصدر: "النهار"

أكد أمين سر حركة "فتح "في لبنان فتحي أبو العردات أن "انتشار القوى الأمنية في مخيم عين الحلوة تأتي ضمن اطار حماية الوجود الفلسطيني ودعم أمن لبنان واستقراره وتعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية. وأشار في حديث مع "النهار" الى أن "دخولها الى المخيم يأتي بدعم من كل الفصائل في المخيم واستجابة للحاجات الأمنية داخل المخيم وخارجه" ، لافتاً الى ان "كل عوامل نجاح دخول القوى الأمنية موجودة".
ورفض أبو العردات فكرة فشل هذه الخطوة، مؤكداً ان "القوى الأمنية موجودة من قبل في المخيم واليوم استقدمت عناصر اضافية لدعمها ونشر الأمن والاستقرار داخل المخيم وفي محيطه". ولفت الى ان "خطوة انتشار القوى الأمنية تلقى دعماً من جميع الفصائل وجاء بتوصية سياسية لبنانية وبترحيب من الأحزاب الصيداوية كافة"، الا أنه لم ينكر أن هذه القوى "ستواجه بعض المصاعب خصوصاً أن الوضع في المنطقة وفي لبنان هو الأصعب". وشدد على أن "أمن المخيم من أمن لبنان ونحن جزء من هذا العمل والتنسيق كامل مع الدولة".
وأكد أن "الجهات الفلسطينية تصر على ابعاد الفتنة عن المخيمات ولا نريد أن تكون صندوق بريد ولا نريد لأي جهة لجرنا الى الفتنة".
وفي ما يتعلق برفض البعض هذه الخطوة، شدد على أنه "لا يجوز أن نسمح لبعض الأشخاص أن يشكلوا معوقاً في عملية فرض الأمن في المخيم"، مؤكداً أن ا"لقوى الأمنية ستتعامل مع هذه الجهات بحزم".
ورفض ابو العردات أن تكون "البندقية الفلسطينية للايجار"، متمنياً ان" تعمم هذه الخطوة على باقي المخيمات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard