نواب زحلة: ساعات التقنين ظالمة والواقع المائي قارب الخطوط الحمر

7 تموز 2014 | 16:11

أعلنت كتلة نواب زحلة بعد اجتماعها الأسبوعي، أنها تضع البقاعيين بأجواء الإتصالات التي أجرتها مع المرجعيات الأمنية في لبنان وطمأنتها بخصوص "بعض البيانات المشبوهة التي صدرت مطلع الأسبوع الماضي في البقاع". واعتبر النواب في بيان، أن "هكذا بيانات تدفعنا إلى مزيد من التعاطي الإجتماعي بين مختلف العائلات الروحية اللبنانية في زحلة البقاع التي ترفض الإرهاب وإقصاء الآخر وأثبتت عبر العقود الماضية أنها كالجسد الواحد تقف كالصف الواحد في وجه المؤامرات التي تطال مكونا منها".

واستعرض المجتمعون الواقع الإجتماعي في زحلة وقضائها وطالبوا شركة كهرباء لبنان "بأن تطبق مبدأ المساواة في التغذية بالتيار الكهربائي لأن ساعات التقنين وصلت إلى حد لا يمكن السكوت عنه أو القبول به ويستوجب رفع الصوت عاليا لوقف هذه السياسات الظالمة باتجاه أهلنا في المنطقة".
وذكر النواب بما حذروا منه سابقا، عن الواقع المائي "الذي قارب الخطوط الحمر ولم تحرك الوزارات المختصة ساكنا بهذا الموضوع"، معتبرين أن "هذا الملف يتقدم على ما سواه وعدم إطلاق خطة إستراتيجية مائية وطنية سيؤدي إلى كارثة تصيب جميع المواطنين اللبنانيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard