ميقاتي: النأي بالنفس الحل الأفضل لإبعاد لبنان عن النيران السورية

4 تموز 2014 | 16:17

الصورة عن الانترنت

إعتبر رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي أن "سياسة النأي بالنفس كانت الحل الافضل لإبعاد لبنان عن النيران السورية، خصوصاً في ظل الإنقسام السياسي الذي كان حاصلاً في تلك الفترة والحملات التي كانت تشن على الحكومة من أكثر من جهة للإنخراط بالأزمة السورية وتأييد هذا الفريق أو ذاك".

وفي بيان صدر عن المكتب الاعلامي لميقاتي رداً على المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الخارجية جبران باسيل اليوم للحديث عن موضوع النازحين السوريين، جاء أن "الأخير كان من ضمن فريق سياسي أساسي في الحكومة ويدرك جيداً ظروف عملها والأسباب التي حتمت عليها اتخاذ هذا الموقف، والمفارقة أن الحكومة الحالية التي تجمع أكثرية المكوّنات السياسية في البلد، تنادي باتباع النهج ذاته في الابتعاد عن نيران الأزمة السورية، مما يدل على صوابية الموقف الذي اتخذته حكومة الرئيس ميقاتي والذي كان محط تفهم وتأييد عربي دولي واسع".

وأوضح البيان أن "باسيل يعلم جيداً أن الحكومة التي كان وزيراً فيها، وجدت نفسها فجاة أمام معضلة إنسانية كبيرة لم يكن ممكناً معالجتها في حينه بأفضل مما كان، كما يعلم جيدا أن كل محاولة من الحكومة للحد من دخول النازحين كانت تقابل بحملة داخلية وخارجية عنيفة تتهم الحكومة باللاانسانية، إضافة الى الضغوطات الدولية الكبيرة على لبنان لعدم اقفال الحدود".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard