هل يعود ساركوزي الى السياسة؟

4 تموز 2014 | 12:27

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

وجد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي نفسه من جديد في موقف عاشه كثيرا خلال حياته السياسية. ظهره إلى الحائط.
وكان هجوم ساركوزي العنيف عبر التلفزيون يوم الأربعاء الماضي على مزاعم بانه حاول عرقلة تحقيق قانوني في انتهاكات وقعت خلال حملته الانتخابية أحدث علامة على أنه ينوي العودة الى زعامة حزبه هذا العام قبل أن ينافس على انتخابات الرئاسة في 2017.
ورغم قوله انه سيبقي على خططه الشخصية لاسابيع عدة مقبلة، أشار أنصار ساركوزي إلى أنه بات حليق الذقن بعدما كان ذقنه غير المشذب السمة المميزة لانسحابه الرسمي من المشهد السياسي منذ أن أحبط الرئيس الحالي فرانسوا هولاند خططه للفوز بفترة ثانية في 2012.
ولم يتضح بعد ما إذا كان ساركوزي قد نجح خلال ظهوره على التلفزيون لمدة 17 دقيقة في وقت الذروة في اقناع زملائه من المحافظين والناخبين انه كان ببساطة ضحية قضاة منحازين ووزراء ينتمون الى "تيار الوسط" يرغبون في الثأر منه.
ووجد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "بي.في.أيه" نشر يوم الأربعاء أن 59 في المئة من الناخبين سئموا ساركوزي الذي ميّز أسلوبه الفظ المثير للمتاعب وزواجه من المغنية وعارضة الأزياء كارلا بروني اعوام رئاسته الخمس، علما ان وساركوزي هو حتى الآن طرف في ست دعاوي قانونية مختلفة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard