من شغل خيال النساء الجنسي في "المونديال"؟

30 حزيران 2014 | 12:21

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

فرض المهاجم ايزيكييل لافيتزي نفسه رمزا جنسيا من بين زملائه في منتخب الارجنتين لكرة القدم عبر تضاريسه العضلية اوشامه، وروحه المرحة فولد ثورة من التغريدات على شبكة الانترنت منذ بداية مونديال البرازيل 2014 الحالي.

في ظل منافسة كروية ضارية، جدية من بعض المدربين، اعتماد خطط دفاعية تدخل احيانا الملل لقلوب المشاهدين، باتت حالات تشبه ايزيكييل لافيتزي ضرورية لتعيد البسمة لعشاق اللعبة داخل وخارج الملعب.

يقدر الارجنتينيون روح الدعابة لدى لافيتزي، ففي المباراة الاخيرة وحينما كان مدربه اليخاندرو سابيلا يطرح عليه تعليماته الساخنة على خط الملعب، عصر عبوة مياه كان يشرب منها في وجهه امام ذهول المتفرجين.

على موقع "فيسبوك" انشئت صفحة تحمل اسم "تحرك كي يلعب بوتشو لافيتزي من دون قميص" فحصلت على 151 الف صديق في اقل من 24 ساعة، رغبة في رؤية كتله العضلية واوشامه.

غردت @angelesbelen98: "ما هوالشيء الذي لا افعله بلافيتزي..."، واكدت @Shuuuuuliet: "يا الهي، رهيب بوتسو لافيتزي..." وهي مذهولة امام صور لاعب باريس سان جرمان الفرنسي الذي يملك 1،3 مليون متتبع على "تويتر".

بعمر التاسعة والعشرين وبعد مشوار البدايات في استوديانتيس (2003) ثم سان لورنزو المحلي بين 2005 و2007 ونابولي الايطالي بين 2007 و2012، لعب لافيتزي دور البديل حتى الان في تشكيلة بطل العالم 1978 و1986، فنزل مرتين بدلا من سيرخيو اغويرو، لكن غياب الاخير عن مواجهة سويسرا غدا الثلاثاء في الدور الثاني سيجعله على خط الانطلاق في منتصف ملعب "ارينا كورنثيانز" في ساو باولو الى جانب العبقري ليونيل ميسي.

صديقته الفاتنة يانينيا سكريبانتي منذ اربع سنوات، والمرتبطة سابقا مع بطل كرة المضرب خوان مارتن دل بوترو محط غيرة رهيبة في بلاد التانغو.

فاتن النساء وشاغل خيالهن يملك شعبية كبيرة بين رفاقه الذين حققوا ثلاثة انتصارات في الدور الاول، فبعد عملية الري التي اجراها على وجه سابيلا برر ذلك ضاحكا: "شعرت بانه متوتر قليلا، فارتأيت ان اخفف عنه قليلا".

مرح لافيتزي وجاذبيته برغم حجمه الصغير (1،73 م) يترافق مع موهبة كروية لافتة، بفعل سرعته، عمله الدؤوب وقدراته في المراوغة، لكن اسمه ورد في فضيحة تلاعب بالنتائح عندما كان في جنوى الايطالي وتم انزال الاخير الى الدرجة الثالثة.

بعد عودته الى ايطاليا في 2007 مقابل 6 ملايين يورو الى نابولي، اصبح "ملهم" الفريق وكتبت الصحف الجنوبية "ولد نجم نابولي الجديد"، فحلموا ان يقودهم الى لقب الدوري لاول مرة منذ 1988 عندما حملهم مواطنه دييغو مارادونا الى المجد، لكنه اكتفى بالكأس في 2012 بدلا من "سيري أ"، فوصفه زميله كارلوس تيفيز المبعد عن التشكيلة الحالية، بانه "ممتاز في التجوال وايجاد المساحات بين وسط ودفاع الفريق الخصم. ايقاعه رهيب وقدراته بلعب الكرات العرضية واجتذاب الاخطاء في المناطق الخطيرة. نوعيته مرتقعة من النواحي الجسدية، التكتيكية والفنية".

استفاد باريس سان جرمان من قدومه مقابل 30 مليون يورو في تموز/يوليو 2012، فاحرز معه لقب الدوري في 2013 و2014 وكأس الرابطة في 2014.

حتى لقبه "بوتشو" يبدو غريبا ولا علاقة له بكرة القدم، فبعد وفاة كلبه "بوتشولو" لم يتوقف عن الحديث عنه فاطلق عليه زملاؤه هذا اللقب ثم وجدوه طويلا ليتحولوا الى "بوتشو".
في الفاتيكان، وخلال زيارة رسمية للمنتخب الارجنتيني، جلس لافيتزي، الذي يخوض موندياله الاول في البرازيل، على الكرسي المخصص للبابا فرنسيس!.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard