رحيل الرئيس رشيد الصلح وحداد رسمي لثلاثة أيّام

28 حزيران 2014 | 10:06

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

غيّب الموت، أمس الجمعة، الرئيس رشيد الصلح، عن عمر يناهز التاسعة والثمانين. وهو الرابع من آل الصلح الذي تولّى منصب رئاسة الحكومة بعد الرؤساء الراحلين رياض الصلح وسامي الصلح وتقي الدين الصلح، حيث أمضى سنتين رئيسًا للحكومة، بالإضافة إلى حوالى الثلاثين عامًا كنائبٍ عن بيروت.

وتقيم الحكومة مأتمًا رسميًّا للصلح، حيث ستقام الصلاة عليه عند صلاة عصر اليوم السبت في مقام الإمام الأوزاعي، ثم ينقل الجثمان إلى مدافن العائلة في المقام نفسه.

ويُعلن الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيّام ابتداء من يوم السبت الواقع فيه 28/6/2014. كما تنكس الأعلام على الدور الرسمية والمؤسسات العامة طيلة أيام الحداد الرسمي. وتتوقف الإذاعة الرسمية والتلفزيون عن بث البرامج الغنائية خلال مدة الحداد. كما يتناوب على حراسة الفقيد أربعة ضباط من قوى الأمن الداخلي- سرية رئاسة الحكومة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard