" بي.إن.بي باريبا" ربما يواجه حظرا لبعض المعاملات بالدولار

27 حزيران 2014 | 20:20

المصدر: رويترز + وكالات

  • المصدر: رويترز + وكالات

قالت مصادر مطلعة إن من المرجح أن يواجه بنك بي.إن.بي باريبا الفرنسي حظرا على تحويل عملات أجنبية إلى دولارات نيابة عن عملاء في بعض أنشطة الأعمال وذلك لمدة قد تصل إلى عام وهي عقوبة قاسية على البنك المتهم بانتهاك عقوبات أمريكية مرارا.

وقالت المصادر إن إدارة الخدمات المالية لولاية نيويورك برئاسة بنجامين لوسكي تقترب من التوصل إلى اتفاق حول حظر تحويلات العملات المعروفة باسم مقاصة الدولار وسيكون هذا الحظر الأول من نوعه الذي يفرض على بنك عالمي. وقال إنه من المتوقع أن يقتصر الحظر المؤقت على أنشطة أعمال معينة مرتبطة بالصفقات الأساسية التي تضمنت مخالفات وستشمل عدة مناطق جغرافية، ومن بين الأنشطة التي تعرضت للتدقيق تمويل التجارة النفطية.

وقالت مصادر إن بي.إن.بي يجرى عمليات مقاصة ضخمة بالدولار يوميا عبر نيويورك لصالح عملاء فيما يتعلق بتمويل التجارة وأنشطة السلع الأساسية والصرف الأجنبي. وتتم معظم أنشطة الأعمال في أنحاء العالم بالدولار وتعد مقاصة الدولار نشاطا أساسيا للبنوك.

ولم يتضح أيضا ما إذا كان البنك قد وجد حلا بديلا لتخفيف أثر هذه الضربة مثل تحديد بنك آخر يلبي مؤقتا احتياجات العملاء في وقت كانت رويترز ذكرت في تقرير الشهر الماضي أن مكتب لوسكي اقترح الحظر كشرط لعدم إلغاء رخصة بي.إن.بي للعمل في نيويورك في ضوء الانتهاكات طويلة الأجل المزعومة. وفي ذلك الحين لم تتضح مدة الحظر المحتمل.

وفي سياق أخر كان كشفت بعض المعلومات بنك "بي ان بي باريبا" يخطط لخفض توزيعاته النقدية وبيع سندات بمليارات يورو للمستثمرين الأسبوع القادم، وذلك مع العمل على تسوية التحقيقات أمريكية وذلك بحسب ما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصدر مضطلع على الملف.
وقال المصدر أنه من المتوقع أن يتم الإعلان عن التسوية بين المصرف الفرنسي الكبير والسلطات الأمريكية الإثنين القادم، ومن المتوقع أن يقر "بي إن بي باريبا" بالاتهامات الجنائية وأن يدفع ما يصل إلى 10 مليارات دولار. وللتذكير ،كانت هددت السلطات الرقابية بالولايات المتحدة البنك الفرنسي بتغريمه 10 مليار دولار بسبب مخالفات مصرفية يُقال إنه إرتكبها ومنها انتهاكات محتملة للعقوبات المفروضة على بعض الدول على إيران، السودان وسوريا بوقت تعتبر الغرامة الكبرى بتاريخ البنوك.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard