منظمة الصحة تدعو دول غرب أفريقيا للتحسب من وباء الايبولا

27 حزيران 2014 | 18:58

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

قالت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن دول غرب أفريقيا المجاورة لتلك التي ظهر فيها وباء الايبولا ومنها مالي وساحل العاج والسنغال وغينيا بيساو يجب أن تستعد تحسباً لوصول مسافرين حاملين للفيروس القاتل.

وقال شيك موار خان رئيس برنامج حمى لاسا إن من الصعب تغيير عادات دفن الموتى عند الشعوب والتي تتسبب في انتشار المرض.

وأضاف: "عندما يموت الناس من الايبولا يكونون في أعلى مراحل نقل العدوى. فإذا تعاملوا مع دفنهم بأنفسهم سيصاب بالعدوى عشرة آخرون".
وسجلت المنظمة 635 حالة إصابة جديدة توفي منها 399 حالة في غينيا وسيراليون وليبيريا منذ بدء التفشي في شباط، بالرغم من جهود السلطات الصحية الوطنية ومنظمات المساعدات الدولية لاحتواء انتشار الفيروس.

والأزمة الحالية هي أسوأ تفش مميت للفيروس منذ أن ظهر في البداية في وسط أفريقيا في عام 1976 ولا يزال عدد الإصابات يتزايد.
وقال خان: "لو يدركون فقط أن هذا المرض طبيعي وليس لغزًا بل مجرد مرض يمكن أن يصيب الإنسان، ولو يستمعون جيدًا فحسب لنصائحنا لتمكنا من كسر حلقات نقل العدوى".
وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا لويس ساميو في بيان الخميس الماضي إن تفشي المرض لم يعد أزمة تقتصر على دولة واحدة، وإنما أزمة إقليمية تستلزم إجراء حازمًا من الحكومات والشركاء.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard