اكتشف لبنان...مشياً

26 حزيران 2014 | 13:19


لا شك في أن لرياضة المشي فوائد جمّة، ومعظمنا يدرك هذا الأمر. ولكن إذا أردت ممارسة رياضة المشي في معالم بيئيّة جميلة ذات مناظر خلابة، وفي لبنان تحديداً، فهناك بعض الأمور التي عليك معرفتها.
تنظّم جولات المشي (HIKING) في نواد خاصّة ضمن مجموعة من الناس، ينطلقون من مكان محدّد في منطقة معينة ويتجهون نحو منطقة أخرى سالكين طرقاً غالباً ما تكون بين الغابات والجبال. تنظم الرحلات على مدار السنة، في كل شهر جولة ولا يقف لا البرد ولا الحرّ عائقاً في طريق المشاركين.
في لبنان، تنظّم رحلات مشي في مناطق عدّة. تنطلق واحدة منها من اللقلوق وتشمل الجولة زيارة لأرز تنورين الشهير الذي يحتوي على أكثر من 60 ألف شجرة وأنواع من النباتات. وخلال الجولة محطّة في منطقة بلعا حيث يوجد بالوع بلعة المعروف. الطريق وعرة ومتعبة لكنّ المناظر تمتّع المشاة وتخفّف من تعبهم.مدّة الجولة 4 ساعات وتنظّم في فصل الربيع وفصل الصيف ابتداء من شهر آذار.
جولة أخرى في غابة أرز الشوف التي تبعد 50 كم عن بيروت وتغطي اثنين في المئة من المساحة الإجمالية للبنان. وتتكون من ثلاث غابات رئيسية، وهو ما يمثل ربع غابات الأرز المتبقية في لبنان. تقسّم الجولة الى مجموعات بحسب فئات الأعمار وصعوبة المرتفعات والتضاريس. مدّتها بين 4 و5 ساعات تقريباً ومسافتها 14 الى 15 كلم. غالباً ما تنظّم الرحلات في أشهر الصيف تموز وآب وأيلول.
أما رحلة المشي في وادي القداسة في قنوبين الذي يبعد 120 كلم من بيروت، فتنطلق من مقر إقامة البطريرك الماروني في الديمان وصولاً الى الوادي، مروراً من أمام الأديرة القديمة. يرافق المشاة دليل سياحي يفسّر لهم عن المعالم الأثرية والسياحية في المنطقة. ابتداءاً من شهر شباط تبدأ الجولات وحتى نهاية فصل الصيف.
يمكن أي مجموعة ترغب فيالمشي أن تقرّر المكان والزمان شرط معرفة معلومات عن الطريق التي سيسلكونها لكي لا يتفاجأوا بشيء لم يكن في الحسبان خلال سيرهم. من الأماكن المعروفة أيضاً لهذه الرياضة: جبل صنّين، جبل الشيخ، يحشوش- جنّة، عيون السيمان-شبروح، بشرّي، أرز إهدن والمختارة وغيرها من الأمكنة في لبنان المعروف بطبيعته الجبليّة الملائمة لهذه الرياضة.
غالباً ما تشمل الجولات المنظمّة وجبة طعام وخصوصاً اذا كانت الرحلة طويلة، فيدفع المشاركون المبلغ المحدّد بعد الاطلاع على برنامج الرحلة. تبدأ الأسعار من 30 ألف ليرة ويمكن أن تصل الى 100 ألف بحسب المسافة والأعمار التي تبدأ من عمر10 سنوات لمجموعة الجولة الأولى الأسهل والأقصر مسافة.
ماذا نرتدي؟
لرياضة المشي لباسها الخاص، وهو كناية عن قميص رقيق، سترة ضدّ الماء، أحذية مخصصة للمشي، ثياب فضفاضة ومريحة للحركة، قبّعة، نظارات شمسيّة وكريم واقٍ من أشعة الشمس. ويحمل المشاة على ظهرهم حقيبة كبيرة يضعون فيها كلّ ما يحتاجون اليه من ماء وطعام ومنشفة ومناديل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard