أجمل شواطئ العالم، ليصبح الحلم حقيقة

27 حزيران 2014 | 09:54

يحتاج الإنسان بين حين وحين إلى إطفاء محركاته في عرض البحر، متناسياً هموم الحياة اليومية وضغوطاتها ومشكلاتها، ولو لفترة وجيزة، للتخلص من التوتر والتعب والإرهاق الجسدي والنفسي. وهل من حل أفضل منرحلة الى أجمل شواطئ العالم للاستجمام والراحة تصطحب معك ذكريات تكون كفيلة بإعادة إحياء الشعور نفسه الذي ستعيشه وانت بين أحضان البحر.


شواطئ جزر المالديف"Maldives"
هل تخطّط لسفرة من العمر تمضيها على الشاطئ؟ لن تجد أجمل من جزر المالديف المرجانية التي ستمضي فيها فترة رائعة من الاسترخاء والراحة الجسدية والنفسية معاً. فامضِ بضع ليال ودلّل نفسك تحت شمس المالديف وفي مياه المحيط الهندي، واسبح بين الأسماك الاستوائية مع أصدقائك أو حبيبك.مناخ المالديف استوائي ودرجة الحرارة في الهواء الطلق على مدار السنة تتقلب بين 26 و 34 درجة مئوية، وحرارة المياه 28. يحيط بالشواطئ المالديفيّة أشجاراًاستوائيّة تضفي سحراً آسراً على المكانقد ترغب في تذكّره عبر التقاط الصور التذكاريّة.


شواطئ جزر السيشيل "Seychelles"
من أكثر الشواطئ التي التقطت فيها صور في العالم. تتألّق رمالأرخبيلالسيشيل البيضاء الناعمة امام ضخور الغرانيت السوداء، المتناثرة على الشواطئ، ومجموعة من التماثيل الطبيعية التي تكوّنت على مرّ السنين. تتميّز مياه الـ"سيشيل" باللون الفيروزيالقوي وشمسها الصافية ورمالها الذهبيّة الفاتحة اللون التي تشبع العين والجسد معاً.تبعد الجزر الـ 115 التي تكوّن الأرخبيل نحو 1600 كلم من ساحلأفريقيا الشرقي وتعتمد في تجارتها ودخلها القومي على السياحةإذ تشهد سيشيل حالياً ازدهاراً من ناحية بناء الفنادق والمنتجعات.


شاطئ بورا بورا، تاهيتي "Bora Bora"
واحدة من الجزر السحرية وتلقّببالـ "جزيرة الرومانسية" بسبب شواطئها المعزولة وفنادقها الحميمة، قيقصدها السياح باحثين عن الهدوء والاسترخاء. تشكلت بورا بورا من بركان خامد وتتمتع بمناخ دافئ على مدار السنة، تراوح الحرارة فيها بين 22 و30 درجة مئويّة. تقع بورا بورا جنوب المحيط الهادئ شمال شرق قارة أوستراليا. برمالها الفضيّة وأكواخها العائمة فوق المياه،فضلاً عن نسيم هوائها العليل،سيشعر زائرهاوكأنه أمام مشهد سوريالي يفوق التصور،فيغمره شعور بالاسترخاء والنشوة.

 

شاطئ جزيرة فريزر، أوستراليا "Fraser"
فريزر، أكبر جزيرة رملية في العالم ، شاطئها رائع إذ تلفّه أشجار عمرها أكثر من ألف سنة. فيظهر مشهد بانورامي ثلاثي الأبعاد بين الرمال البيضاء والبحر الأزرق والأشجار الخضراء والسماء، لتخال نفسك في حلم تتمنى عدم الاستيفاق منه. غالباً ما تتضمّن البرامج السياحيّة في الجزيرة زيارة المعالم وذلك عبر حافلات تنقل السياح في المحيط. يقصد الأوستراليون الجزيرة لإمضاء يوم طويل في صيد الأسماك والتمتّع بالمنظر الجميل للأشجار التي تلامس الشاطئ من كلّ زواياه.


لانكاوي، ماليزيا "langkawi"
اسم "لانكاوي" يعني "أرض الأمنيات"، وهو مخبأ في بحر "ادامان" للمسافرين الراغبين فيالهروب من واقعهم والانتقال الى عالم آخر،بعيداً من الضجيج والارهاق والتلوّث. اليوم، لانكاوي هي مركز سياحي رئيسي، حيت تكثر المنتجعات السياحية والاستثمارات. تتميز بمطبخها الشهي والغني، فهو خليط من المأكولات الهنديّة والصينيّة والتايلانديّة والماليزيّة.
هناك الكثير من النشاطات الأسريّة في لانكاوي، فلا يشعر الأولاد ولا الكبار بالملل طيلة فترة وجودهم على الجزيرة: الحياة الليلية صاخبة ومنوّعة بالموسيقى والرقص، ويمكنك الاختيار بين المقاهيالمغلقة أو على الشاطئ. أمّا الأولاد فيستطيعون الاستمتاع بكل الألعاب المائية واللعب على الشاطئ،وتعتبر الجزيرة مكاناً مميزاًلمن يحبّالتسوق إذ تضممتاجر من الماركات العالميّة المعروفة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard