23 خطوة لتنالي إعجاب زوجك خلال "المونديال"

26 حزيران 2014 | 14:13

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تشكّل بطولة كأس العالم في كرة القدم التي بدأت في 12 حزيران الماضي في البرازيل مناسبة رياضية ممتازة لعشاق كرة القدم، ولقد استحوذت في هذا العام على أكبر متابعة عالمية منذ بداياتها عام 1930، إذ لطالما انتظرها الناس من مختلف أنحاء العالم، خصوصاً الرجال المتابعون أصلاً للبطولات الإقليمية ولبطولات الأندية، فمن الطبيعي أن يصبّ اهتمام زوجك على "المونديال" مركّزاً انتباهه على المباريات ومشجّعاً منتخبَه المفضّل.

وحتى تظلَّ علاقتك معه جيدة ومرحة ولا تستحوذ "الغيرة" عليكِ، إحصلي على إعجابه الأكيد بالخطوات التالية:


1- اعلمي أن كرة القدم رياضة ممتعة:
عليك أن تتفهّمي "عشق" زوجك لرياضة كرة القدم، فهي رياضة ممتعة وحماسية وشعبية جدّاً، فيها تكتيكات هجومية ودفاعية، وتقدّم أوقاتاً ينتظرها زوجك بفارغ الصبر، خصوصاً ما إذا كان الفريق الذي يشجّعه هو الذي سيلعب.


2- لا تزعجيه خلال مشاهدته المباريات:
إذا أردتِ التحدث مع زوجك خلال مشاهدته للمباريات، فطبعاً لن يركّز معك بما أن اهتمامه يصبّ على أداء اللاعبين والنتيجة، سيصغي إليكِ جزئياً ولن يفهم مغزى حديثك، ومن المحتمل أن يغضب ويردّ عليكِ بطريقة عنيفة، الأمر الذي سيزعجكما سويّاً. من هنا، تخلّي عن التحدث معه في أمورٍ جدية خلال متابعته للمباراة أو عن طرح الأسئلة غير الضرورية، وحدّثيه خارج نطاق وقت اللّعِب.


3- امتنعي عن التخطيط لأمورٍ خلال وقت المباريات:
لا تطلبي منه الخروج في نزهة أو مشوار خلال وقت المباراة، ومن الأفضل أن ترفضي أي دعوة لكما على العشاء أو على أي مناسبة اجتماعية أخرى (إلا إذا كانت مُهِمّة كزفاف أحدهم مثلاً)، فهو لن يحبّذ أن يشاركَ في لقاءٍ ما فيما يفكّر بالمباراة وبالنتيجة، إذ إن وقت المباراة "مقدّس" بالنسبة إليه، ولا يجب عليه أن يفوّت التفاصيل.


4- تذكّري أن "مفتاح قلب الرجل هو معدته":
إطهي طبقه المفضّل وقدّميه له خلال وقت المباراة، مما سيجعله ممتنّاَ لكِ لأنك تقدّرين اهتمامه بكرة القدم وفي الوقت نفسه تسعَين لأن يتمتع بالمباراة عبر تناول ما يفضّله من الطعام، أو يمكنك إحضار البيتزا من مطعمه المفضّل، أو أحضري بزورات و"ناتشوز" وبيرة ومشروبات منعشة كعصيرٍ بارد أو مشروب غازي.


5- لا تسأليه عن المباراة وقواعدِها:
لا تسألي زوجَك لماذا لم يُحتسَب هدفٌ ما، أو لماذا أعطى الحَكَم اللاعب كذا بطاقةً صفراء أو حمراء، أو ماذا يعني "التسلل"... فهو لا يملك الوقت ليجيبَك، حتى لو تطلّبت الإجابة جملةً بسيطة منه، فهو سيضطر إلى شرح الحالة لك، وستُبعدين بذلك تركيزه على المباراة وتتسبّبين له بالإزعاج.


6- تعرّفي إلى رياضة كرة القدم:
لتفادي إزعاج زوجك، تعرّفي بنفسك على كرة القدم، وتثقّفي رياضياً، يمكنك اللجوء إلى الإنترنت كأسرع وسيلة لمعرفة ماهية الرياضة، وتاريخ كأس العالم لكرة القدم، ومميزات كل منتخب وأهم لاعبيه، فذلك سيُعجب زوجك جدّاً، بما أنه يلاحظ أنك تهتمين لما يهتم به وتحاولين القيام بمجهودٍ لتستمتعي معه بالمباريات.


7- تعرّفي إلى فريقه المفضّل:
في بحثِك عن المنتخب الذي يشجعه زوجك، ومحاولتِك للتعرف على تاريخه وإنجازاته وتشكيلته، اهتمامٌ واضحٌ منك بالتقرب من زوجك وجعلِ المباريات التي يتابعها وقتاً مفضّلاً عندكما معاً. من هنا، حاولي الإستفسار عن سبب تشجيع زوجك لمنتخبٍ دون غيره، وشاركيه بالتوقعات والتعليقات، فعندها لن ينزعجَ منكِ بما أنك أصبحتِ تعرفين اللعبة وتعرفين أسماء اللاعبين.


8- شاركيه حماسته خلال المباريات:
عوضاً عن تركه يشاهد المباريات وحيداً أو مع أصدقائه فقط، شاركيه حماسته وشجّعي فريقه معه، أو اختاري فريقاً آخرَ رأيتِ أنه يمتلك المهارة، الأمر الذي لن يضايقَ زوجك بل سيزيد من إعجابه بك بما أنّك خلقتِ أوقاتاً تنافسيةً مرحة.


9- اقترحي مشاهدة المباراة خارج المنزل برفقة الأصدقاء:
في اقتراحك هذا، اهتمامٌ منك بالمباراة التي ينتظرها، ومناسبة تجمعكما مع أصدقائكما في أجواء حماسية ممتعة. توجّهي معه إلى مطعمٍ يبثّ المباراة على شاشة عملاقة، أو إلى ساحة عامة فيها شاشة أيضاً، واختبروا جميعاً "المونديال" خارج المنزل.


10- خطّطي لسهرةٍ رومنسية تجمعكما خارج وقت المباريات:
سيُسَرُّ زوجك عندما تخطّطين لأوقاتٍ رومنسية في وقت فراغه من مشاهدة كرة القدم، إذ عندها سيتأكد من احترامك لوقته "الفوتبولي" وستتمتّن علاقتكما وتُعطى نكهة جديدة.


11- ارتدي قميصَ فريقِه المفضّل:
إستعيني بقميصٍ رياضي (jersey) لأحد اللاعبين من المنتخب الذي يشجعه زوجك، وحاولي أن يكون القميص عائداً للاعبه المفضّل. إرتدي القميص خلال فترة المباراة، ففي ذلك جاذبية مختلفة لا يراها زوجك كل يوم، أو بإمكانك أن تلبسي قميصه الرياضي، أو أن تبتاعي قميصاً يخصّ منتخباً آخر تحمّسينه أنتِ، أي مختلفاً عن منتخب زوجك، مما يخلق جوّاً لعوباً تنافسياً بينكما.


12- لا تتوجهي له بالقول إن الأمر "مجرّد مباراة":
ففي ذلك استخفافٌ بشغفه بكرة القدم، وقلة احترام لشخصيته بشكلٍ عام. مهما تأثّرَ زوجك بالمباراة أو تفاعلَ معها، استوعبي الأمر واعلمي أن ذلك نتيجة إعجابه برياضة "الفوتبول" وحبّه لمتابعتها.


13- أخرجي مع صديقاتك خلال المباراة:
أتركي زوجَك ليستمتعَ بمشاهدة كرة القدم مع أصدقائه، فهناك متعة تجمعهم وحماسٌ كبير خصوصاً إذا كانوا يتنافسون، أي إذا كانت المباراة "حامية"، واستغلّي ذلك الوقت لتخرجي مع صديقاتك وتستمتعن بوقتٍ نسائي سويّاً.


14- شاهدي فيلمك المفضّل أو المسلسل الذي تتابعينه:
في حال عدم رغبتك بمشاهدة المباراة، بما أنها لا تهمّك، دعي زوجك يشاهدها مع أصدقائه، وشاهدي فيلمك المفضّل أو المسلسل الجديد... فعندها، يشاهد كلُّ واحدٍ منكما ما يهمه، ويشتاق كلّ واحدٍ للآخر.


15- اعتني بنفسك:
خلال مشاهدته للمباراة، توجهي عند مصفف الشعر أو إلى النادي الرياضي أو إلى الحمام المعدني، دلّلي نفسك واعتني ببشرتك ومظهرك، لتعودي منتعشة إلى المنزل، فبذلك هدية لك ولزوجك أيضاً، إذ كل زوج يودّ رؤية زوجتِه جميلةً معتنيةً بنفسها، بجسمها وبأناقتها.


16- سجّلي المباراة وأعلِمي زوجَك بنتائجها:
إذا ما تأخّر زوجك في العمل أو بسبب زحمة سير، أو لم يتمكن من مشاهدتها كلياً جرّاء اجتماعٍ طارىءٍ في العمل أو مناسبة اجتماعية ضرورية، قومي بتسجيلها له أو بالاستعلام عن توقيت إعادتها على القناة التلفزيونية التي تشاهدينها، وارسلي له آخر الأخبار عنها كالتسديدات والأهداف عبر رسائل نصية قصيرة على هاتفه الخلوي، حتى لا يشعر أنه بعيدٌ كل البعد عن المباراة.


17- رتّبي له أغراضه أو غيّري ديكور غرفة النوم خلال المباراة:
خلال مشاهدة زوجك للمباراة، رتّبي أغراضه أو أخلقي ديكوراً جديداً في غرفة النوم، الأمر الذي سيعجبه بما أنك كرّستِ وقتاً للعناية بالمنزل بصورة مختلفة، وهذا الوقت كان خلال المباراة أي أنّك لم تزعجيه ليساعدك، بل جعلتِها مفاجأة.


18- تشارطي معه:
إقترحي عليه التشارط حول نتيجة مباراةٍ ما، واعلِني له أن على الخاسر أن يقوم بالغسيل أو بالجلي أو بابتياع الحاجيات. لن يمانع ذلك بل سيشاركك الشرط، وسيُسَرُّ بهكذا اقتراحات تنافسية.


19- "عيشي" المونديال:
لزيادة الحماس "الفوتبولي"، لا تصدّي متعة زوجك بالمباريات، بل إضفي جوّاً مميزاً عبر طبخ طبقٍ فرنسي مشهور مثلاً خلال مباراة المنتخب الفرنسي، وعبر شرب البيرة خلال مباراة المنتخب الألماني، أحضري قبعات "السومبريرو" خلال مباراة المكسيكيين والتقطي الصور لكما معاً أو مع أصدقائكما...


20- لا تتفاجئي من مزاجه في حال خسر فريقه:
يستاء محبّو كرة القدم كثيراً في حال خسر فريقهم، فيغضبون ويتناقشون مع أصدقائهم حول المباراة ويحاولون تفسير سبب خسارتهم وقد يلومون الحَكَم، فعليكِ أن تظلّي هادئة، لا تعتقدي أن تصرفاته الغاضبة والسلبية تستهدفكِ شخصياً، ستعود المياه إلى مجاريها خلال فترة قصيرة عندما يهدأ ويتقبل الخسارة ويتحسن مزاجه.


21- إيّاكِ وأن تسخري من ردود فعله:
في حال ربح فريقه وتقدّم بالأهداف، لا تسخري من حماسه ومن سعادته، قد يقوم بأمورٍ غير عادية كالقفز جرّاء فرحه، وتقبيلك مراراً، والتجمّع مع أصدقائه في أجواء احتفالية صاخبة، كذلك الأمر إذا ما خسر فريقه، فردُّ فعله سيكون أيضاً متطرفاً، إذ قد ينزوي أو يغضب أو حتى يذرف الدموع، حزناً على الخسارة، وتعبيراً عن إخلاصه للفريق الذي يشجّعه.


22- اقترحي السفر إلى الدولة التي يشجّع منتخبَها:
عند نهاية البطولة، أرِه اهتمامك بما يحبّه، واقترحي عليه أن تسافرا إلى الدولة التي شجّع منتخبَها، فإذا كان مشجِّعاً للمنتخب الإنكليزي، طبعاً لن يمانع التوجه إلى لندن وليفربول وبيرمينغهام ومانشستر وغيرها من المدن الإنكليزية... تكونين قد خلقتِ فرصةً مناسبة للاستمتاع بالسفر ومغامرةً حقيقية تجمعكما معاً. كما بإمكانك أن تقترحي السفر إلى أرض الحدث – البرازيل، أو إلى أرض الحدث في البطولة المقبلة أي إلى روسيا.


23- لا داعي لأن تغاري:
تذكّري أنك المرأة التي يحبها زوجك، وأن "غيرتَك" من كرة القدم غير منطقية، بل ما يحصل هو مجرّد فترة تستهويه وتستحوذ على اهتمامه اليومي. شاركيه فرحته "الفوتبولية" أو حزنه "الفوتبولي"، وكوني الزوجة الدّاعمة التي اعتاد عليها.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard