هل لديك الجرأة الكافية لارتداء الفيروزي هذا الصيف؟

26 حزيران 2014 | 13:45

يطلّ التركواز أو الفيروزي نسبة إلى حجر الفيروز علينا هذا الصيف بقوة وجرأة. فبعدما تصدّر العروض العالمية وأسابيع الموضة ينطلي حالياً على كل أنواع الملابس من قمصان وسراويل وفساتين وسواها وعبر أنواع القماش المختلفة مثل الحرير والقطن.

تعليقاً على هذه الموضة في الألوان تقول مستشارة الأزياء والمظهر الخارجي مايا التل لـ«النهار»: «ليس من موضة محدّدة للألوان هذا الصيف. كل الألوان لها مكانها ومناسباتها. من الألوان الرائجة أيضاً البرتقالي والفوشيا والبنفسجي والأحمر». وتضيف: «بالنسبة للتركواز فإنه لون مناسب لسمرة الصيف، وبما أنه لون لافت للنظر فإن تفاصيل الجسد الزائدة لن تكون بارزة ويختلف ذلك طبقاً لنوعية القماش والقصّة».

إذاً كل الألوان رائجة هذا الصيف وخصوصاً تلك الحيوية الفاتحة والقريبة من ألوان الشواطئ الاستوائية. كما «ان التضاد في الألوان هو عنوان هذا الموسم كارتداء لون القميص معاكس تماماً للون السروال أو التنورة، مثل الكحلي والبرتقالي أو الكحلي والأصفر، أو الكحلي والبنفسحي»، بحسب التل التي تنبه من أن المزج او التركيب بين الالوان مسموح إلى حد لونين أو ثلاثة حداً أقصى وليس أكثر.

بين التركواز الفاتح المائل إلى الأبيض والرمادي أو ذلك الداكن القريب من الأخضر، يعتبر الفيروزي مريحاً للنظر وفيه حيوية وتألق لافت. تنسيق التركواز مع الأخضر هو عنوان المرأة الجريئة. هذا اللون الصريح يتلاءم مع الألوان الداكنة مثل الأسود والأزرق، والفاتحة أو الحيادية مثل الأبيض والبيج والرمادي وسواها، كما أنه يناسب جميع ألوان الأكسسوار القويّة والأحذية المعدنية.

وفيما يكسو اللون الأبيض الملائكي الناصع الموضة النسائية لهذا الموسم، يفضّل ألاّ يتمّ تنسيقه مع ألوان صارخة ومتباينة. ووقت يُعتقد أن هذا اللون يبرز عيوب الجسم، إلا أن بيوت الأزياء العالمية اختارته لونها لهذا الصيف معتبرةً أنه أفضل الألوان لمختلف الأجسام.

وفي السياق عينه يؤكد المعالجون النفسيون أن اللون الفيروزي بجميع درجاته يعبّر عن الانفتاح في العلاقات مع الآخرين والجرأة. لذا يمكنك ارتداؤه لمعالجة الخجل. صحيح أن هذا اللون الحيوي غير مناسب لساعات العمل لكن ارتداء قميص من هذا اللون أو وشاح مع اللون الأبيض يساعدك في التخلص من حالات التعب والإرهاق ويشيع السعادة والهدوء ويمنحك الثقة بالنفس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard