"البليزر" سرّ أناقة النجوم الشباب

26 حزيران 2014 | 13:56

هل رأيتم جورج كلوني، صاحب لقب "الرجل الأكثر إثارة"، من دون الـ "بليزر"؟ ربما، إنما نادراً. لا يختلف الأمر عند النجوم العرب مثل كاظم الساهر وماجد المهندس وراغب علامة وسواهم. أولئك النجوم الكلاسيكيّون في أساليبهم يعتبرون مثالاً يحتذى به في الأناقة عند رجال كثيرين.

"البليزر" قطعة مميّزة وموجودة في خزانة غالبية الرجال المهتمين للموضة. ترافق تلك الكلاسيكية النجوم في المناسبات الرسمية، أما تلك العادية فهي أسلوب لا يفارق قسماً كبيراً من الرجال في يومياتهم.

كان لافتاً في حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام تألق نجوم هوليوود الشباب ببذاتهم الرسمية فخطفت البليزر البيضاء التي ارتداها ماثيو ماكونوهي الأنظار وتنوّعت ألوان السترات بين الأبيض والأسود لكل من ويل سميث وزاك إيفرون وبراد بيت وجاريد ليتو غيتي الذين حلّوا في المراتب الأولى لأكثر النجوم أناقة في الحفل السنوي الضخم.

يرصد خبراء الموضة أزياء المشاهير خلال الفعاليات التى يشاركون فيها طوال عام كامل وتعلن بعض المواقع المتخصصة في أزياء الرجال قوائم النجوم الأكثر أناقة. هذا ما فعله موقع "D’marge" الذي اختار مصمم الأزياء البريطاني باتريك غرانت على رأس قائمة الرجال العشرة الأكثر أناقة للعام الفائت. يتضّح من خلال متابعة الخطوط العريضة لأناقة غرانت أن البليزر هي رفيقته الدائمة والمحبّبة في إطلالاته وتصاميمه.

الأمر لا يختلف عند لاعب كرة القدم البريطاني ديفيد بيكام، الذي أصبح أيقونة للأناقة. يتفوّق بيكام في مجال الموضة إلى جانب نجوميته في عالم الرياضة. تقدّم العام الفائت من المركز السادس إلى الثالث على لائحة النجوم الأكثر أناقة بحسب الموقع نفسه. يلاحظ أن السترة أو البليزر هي سرّ تألق بيكام الدائم من خلال اعتماده الأسلوب الكلاسيكي في اختيار ملابسه لإطلالاته الرسمية، خلافاً لتلك الرياضية. إلى جانب ديفيد الأب، يتألق نجله الأوسط روميو. يسجّل روميو بيكام، الذي يحترف عرض الأزياء بالوراثة عن والده، عروضاً لافتة بالبليزر والبذات الرسمية رغم صغر سنه، ما يضفي على النجم الصغير رجولة وأناقة تجذب المعجبين والأضواء إليه عاماً بعد عام.

ربما تختلف مقاييس الأناقة عند خبراء الموضة والأزياء، لكن البليزر نقطة تجمع في ما بينهم. إنها صيحة لا تموت، وتجذب الرجال من مختلف الفئات العمرية. ثمة إجماع على أنها المتمّم الأساسي للإطلالة الأنيقة للرجل العصري والكلاسيكي.

تروج هذا الموسم البليزر ذات الياقة الصغيرة والقصّة الضيّقة عند مستوى الخصر، مع زر واحد، وطول متوسط يصل إلى منتصف الوركين. وبحسب مستشارة "النهار" للأزياء والمظهر الخارجي، مايا التلّ، فربما يكون مفضلاً اختيار الأقمشة المريحة لفترة الصباح، وترك تلك الأكثر إبهاراً للمساء، ويفضّل ارتداء الـ t-shirt ذات اللون الواحد أو المقلّمة مع رسوم ورموز مع البليزر العادي لفترات النهار إن لم يتعارض ذلك مع نظام العمل، ففي هذه الحال يفضّل ارتداء القمصان الرسمية.

أما الأحذية فليست بالضرورة رسمية بل تناسب البليزر أحذية السنيكرز (sneakers) اليومية المريحة. كما تشير التلّ إلى انه بالنسبة الى طول البليزر يجب أن يتناسق مع طول قامة الرجل. فإن كان طويلاً يستحسن أن تكون البليزر أطول، وإن كان ذا قامة معتدلة فعليه اللجوء إلى البليزر الأقصر نسبياً.

كذلك فإن قياس البليزر وعدد الأزرار فيها يجب أن يتلاءما مع حجم الشخص. إن كان عريضاً في القسم الأعلى من جسده عليه ارتداء البليزر بزر واحد فقط. وإن كان نحيلاً فعليه انتقاء تلك التي تحمل زرّين اثنين لأنها تعطيه حجماً مضاعفاً، بحسب التلّ.
وتشير التل إلى "أن فتح أزرار البليزر يمنح الرجل مظهر القوام الممشوق فيبدو أكثر نحافة". لكن علم الإتيكيت يشير إلى أن الأزرار يجب أن تكون مقفلة في وضعية الوقوف والتحية والسلام وعند الجلوس يجب أن تفتح الأزرار.

وفي ما يخصّ الألوان لموضة هذا الصيف، فتتوزّع بين الفاتحة كالأزرق والأبيض والبيج والأحمر بدرجاتها المختلفة، بحسب عروض دور الأزياء العالمية. أما الأسود والرمادي الكلاسيكيّان فهما النسق المثالي للإطلالات الرسمية والعادية في آن واحد. لذلك اختر البليزر المناسب لأسلوبك وبُنيتك ولون بشرتك وتأكد أنك ستكون محط الأنظار وغيّر اللون بحسب مزاجك أو الضغط النفسي الذي تتعرّض له. ففي تغيير الألوان تعبير صريح وراحة داخلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard