كنيسة اميركية تقاطع اسرائيل

21 حزيران 2014 | 13:03

المصدر: "هفينغتون بوست"

  • المصدر: "هفينغتون بوست"

جرافات "كاتربيلر" تستخدم في الانشطة الاستيطانية. (الصورة عن الانترنت)

في منازلة كبيرة لمقاطعة اسرائيل على الساحة الأميركية، قررت الكنيسة البروسبيارية (المشيخية) سحب اسهم استثمارات من شركات اميركية كبرى تتعامل مع اسرائيل، وهي "كاتربيلر"، "هيويلت باكارد"، و"موتورولا".

وتم التصويت في مؤتمر خاص للكنيسة التي تمثل نحو مليون وثمانمئة الف اميركي يتبعونها، وذلك وسط حملات المؤيدين والمعارضين لقرار المقاطعة. وجاء التصويت لصالح المؤيدين بفارق 7 اصوات (303-310)، وعلميا سينتج عن القرار سحب الكنيسة اسهم استثماراتها من الكنيسة البالغة 21 مليون دولار.
وكانت منظمة "stand with us" اليهودية في الولايات المتحدة حذرت اعضاء المؤتمر من التصويت على سحب الاستثمارات، ووزعت عريضة وقعها نحو 1200 حاخام يهودي في اميركا ضد المقاطعة باعتبار انها ستؤثر على العلاقات بين اتباع الديانتين اليهودية والمسيحية.

ويستهدف المقاطعون شركات اميركية لمسؤوليتها عن استخدام منتجاتها في بناء المستوطنات اليهودية، وتشغيل نقاط التفتيش وبناء الجدار العازل، فمعدات "كاتربيلر" من الجرافات استخدمت لهدم منازل الفلسطينيين، و"موتورولا" تزود الجيش الاسرائيلي بتكنولوجيا الاتصال، اما "هيويلت باكارد" فتزود البحرية الاسرائيلية بمعدات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard