البطريرك اليازجي: لبنان ليس ساحة للنزاعات واطلب من الله ان يبعد عن سوريا كل مكروه

17 شباط 2013 | 14:26

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

ترأس بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي قداسا الهيا في كاتدرائية مار نقولا في الاشرفية، لمناسبة زيارته ابرشية بيروت، بمشاركة متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة ولفيف من الكهنة، وحضور البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي وحشد من البطاركة والكهنة والرهبان. كما حضر القداس رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، رئيس حزب الكتائب الرئيس امين الجميّل وسفراء وشخصيات وحشد من المؤمنين.

وقال اليازجي في عظته "لقد جئتكم الى لبنان بعد حفل التنصيب آتيا من دمشق ومن انطاكيا العظمة لترسيخ كل ما هو حق وعظيم في حياة الانسان، عسى ان يدوم البياض في لبنان من خلال بياض القلوب وصفاء النفوس حتى يبقى لبنان بأرزه الشامخ خميرة للعيش المشترك". واشار الى انه اختار شعاراً وهو "بالنعمة ننمو وبالخدمة نسمو وبالمحبة يتناسق البنيان".

ورأى ان "الانسان يرزح تحت ظروف قاسية ويعامل كآلة وليس كشخص وهذا يزيد اتعابه الروحية والنفسية، ونحن ننظر الى مؤسساتنا كوسيلة لمحاولة تحسين واقع الانسان اليوم على كل صعيد". ودعا الى نبذ "الانغلاق والتقوقع وان نقول بالانفتاح لان ما يجمعنا كثير"، لافتاً الى ان "لاخوتنا المسلمين موقعا خاصا في قلبنا وفكرنا فعلاقتنا بهم تتخطى العيش المشترك بل نتقاسم كل الهموم ونبني مستقبل اولادنا المشترك". ودعا الى "العمل على احلال السلام في كل بقعة من الارض من خلال الحوار ولقاء الاخر بالمحبة".

واضاف "للبنان عندنا نحن الانطاكيين منزلة خاصة فهو فسحة حرية ومجال تفاعل وارض لقاء وانفتاح ووطن لكل المواطنين على اختلاف انتماءاتهم وليس ساحة للنزاعات، وسلامه حق له كما استقراره وازدهاره. والارثوذكس لم يمشوا يوما وراء حزب واحد بل سعوا في وجه الاهمال الى تحقيق الاتفاق ومد الجسور بين اللبنانيين".

ختم "من بيروت مدينة المحبة والايمان والعيش المشترك ادعو الجميع الى بناء جسور من المحبة واننا نصلي ليعود الاستقرار والطمأنينة اليها، حاملين في قلوبنا شعبنا في لبنان والعراق وفلسطين وسوريا واطلب من الله ان يبعد عن سوريا كل مكروه وعنف ويوصلها الى العيش الكريم، وهذا يفترض ان نولد كل يوم بنور الرب علنا نرحل عن دنيا العتمات ويصبح لبنان وسوريا والعالم قائمين من بين الاموات".

وبعد القداس، استقبل اليازجي المهنئين في صالون الكنيسة، كما اقام المطران عودة غداء تكريميا على شرف البطريرك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard