السنيورة: لنتقي شرور ما يجري من حولنا بعدم التدخل به

20 حزيران 2014 | 17:32

استنكر الرئيس فؤاد السنيورة "جريمة التفجير الارهابية التي وقعت في منطقة ضهر البيدر"، مشددة على ضرورة " تضافر جهود جميع اللبنانيين للتصدي وبشتى الوسائل للذين يقومون بأعمال إرهابية، والعمل على حماية لبنان من شرور هذه الجماعات ومن ضمنها الامتناع عن الانخراط بمشكلات المنطقة حتى لا تنفتح أبواب الجحيم على لبنان".

ودعا السنيورة اللبنانيين الى "ممارسة أقصى أنواع الحرص على السلم الأهلي والتضامن الوطني لإبعاد شرور الفتنة الداخلية والوقوف صفا واحدا لمنع انعكاس ما يجري من حولنا على بلدنا". واضاف انّ "عين الحكمة تقضي بأن نتقي شرور ما يجري من حولنا بعدم التدخل به لأن بلدنا غير قادر على تحمل التبعات والارتدادات، لذلك فإنه ينبغي على من انغمس في ذلك المستنقع أن يتوقف فورا ويتراجع عن تورطه وعن توريط لبنان وباقي اللبنانيين"، مؤكدا ان كلّ يوم يمر من دون المبادرة الى وقف التورط، يحمل معه المزيد من التعقيدات والمخاطر الاضافية.
ونوه الرئيس السنيورة بعمل الاجهزة الامنية اللبنانية داعيا الشعب اللبناني الى دعم هذه الاجهزة لأنها درعه الحامي وعينه الساهرة الموثوقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard