"التغيير والاصلاح": لعدم ترك المطالب الحيوية تتفاعل من دون ضوابط

17 حزيران 2014 | 18:32

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

اعلن أمين سر تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابرهيم كنعان ان "التكتل" بحث في اجتماعه الاسبوعي في الوضع الاقليمي والتداعيات الحاصلة، لا سيما في العراق، وما نشهده من تمدد للتطرف وصعود دولة "داعش".

ونبه من خطورة الأوضاع في المنطقة وما يحضر له من فتنة سنية - شيعية وارتداداتها في حال حصولها.

وقال كنعان بعد الاجتماع الاسبوعي لتكتل "التغيير والاصلاح": "كان لا بد من تجديد تأكيد نهج الانفتاح في الداخل اللبناني"، سائلاً "إذا كانت الاستراتيجية التي اعتمدناها منذ التفاهم مع "حزب الله" إلى الحكومات المتعاقبة، وصولا الى الانفتاح على "تيار المستقبل" اليوم، لا تصب في خانة حماية لبنان فما الذي يحميه؟".

واعتبر ان "أن التطورات في المنطقة تعطينا، مرة جديدة، الحق لما نقوم به، وتعزز قناعتنا بأن استراتيجيتنا هي لمصلحة لبنان، حتى ولو أن العماد عون صلب مرات عدة وصلبنا معه من أجل ذلك".

ودعا كنعان إلى "عدم ترك المطالب الحيوية والأساسية تتفاعل من دون ضوابط. لذلك، قمنا ونقوم بمسعى نأمل في أن يثمر جلسة ناجحة الخميس المقبل" كاشفاً انه "ستكون للعماد عون مواقف مهمة واساسية في المقابلة التي سيجريها مساء اليوم عبر قناة الـ"او تي في".

وردا على سؤال، قال كنعان: "لم نقل إننا متفائلون على صعيد ملف السلسلة، لكننا عبرنا عن أملنا في التوصل إلى إيجابيات، لا سيما أن هناك مسعى من قبلنا، افضى حتى الساعة إلى إعطاء وزارة المال وحدها مرجعية حسم الأرقام والتباينات بين الايرادات والكلفة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard