"داعش" تفرض الحجاب... و4 نساء انتحرن بعد تعرضهن للاغتصاب

13 حزيران 2014 | 16:22

بعد أن وزع تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) "وثيقة المدينة" على سكان الموصل بعد سيطرته عليها. من أهم ما في "الوثيقة" أن كل الأموال الحكومية تؤول للتنظيم، وكذلك حض المسلمين على الصلاة جماعة لا فرديا، ودعوة العلماء المحليين وشيوخ العشائر للعمل معهم، وتجريم أي تعامل مع الحكومة العراقية أو البرلمان، وفتح "باب التوبة" أمام الموظفين الحكوميين وأفراد الجيش ووتجريم أي تجماعات أو مجالس أو حركات. إلى الحكم بالشريعة، وتحريم المراقد والمزارات وشواهد القبور وتدميرها. أما النساء فلا يخرجن إلا لحاجة قصوى وبملابس فضفاضة وحجاب.          

ولم تتوقف "داعش" عند هذه الممارسات، قفد أعلن الناطق باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل إن عدد الذين قتلوا في الأيام الأخيرة بعد دخول "داعش" الموصل  ربما يصل إلى المئات.
وقال إن مكتبه تلقى تقارير تفيد بأن عمليات القتل شملت إعدام 17 مدنيا يعملون لدى الشرطة إضافة إلى موظف قضائي بوسط الموصل.
وأضاف أن أربع نساء انتحرن بعد تعرضهن للاغتصاب وأن 16 جورجيا اختطفوا وأن سجناء أخرجهم المسلحون من السجن يسعون للانتقام من المسؤولين عن حبسهم.
وقال المتحدث انه "لدينا أيضا تقارير تشير إلى أن القوات الحكومية ارتكبت كذلك تجاوزات وبخاصة قصف مناطق مدنية في السادس والثامن من حزيران... هناك مزاعم بأن ما يصل إلى 30 مدنيا قتلوا".                    

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard