الشرطة الايرانية تطلق حملة للالتزام بالحجاب

11 حزيران 2014 | 18:04

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ألصورة عن الانترنت

اطلقت الشرطة الايرانية منذ بضعة ايام حملة جديدة في طهران لضمان الالتزام باللباس الاسلامي، المفروض على النساء ارتداءه منذ الثورة العام 1979، وانتشر الشرطيون على المحاور الرئيسية في العاصمة لتنبيه المرأة، سواء كانت تقود سيارة او تجلس الى جانب السائق، في حال لم تكن ترتدي الحجاب.

وفي الاسابيع الفائتة تدخل رجال دين محافظون لانتقاد عدم الالتزام بالحجاب في شوارع العاصمة، ونظمت تظاهرتان ايضا في الاسابيع لانتقاد عدم الالتزام بالحجاب.

وكان الرئيس الايراني المعتدل حسن روحاني الذي انتخب في حزيران 2013 طلب من الشرطة ان تكون متساهلة اكثر في المسائل الاجتماعية، خصوصا قضية ارتداء الحجاب .وتتولى وحدات خاصة من الشرطة التحقق من ارتداء الحجاب، ويمكن للمخالفات ان يتعرضن لتحذير شفهي او غرامة او التوقيف لعدة ساعات.

وقبل ايام اعلن قائد الشرطة الايرانية انه في معظم الاحيان تتلقى المرأة "غير المحجبة بشكل مناسب" تحذيرا شفهيا. ونقلت وكالة الانباء الايرانية الطلابية عن الجنرال اسماعيل احمد مقدم قوله "يتم اقتياد 4 الى 5% من تلك النسوة الى مراكز الشرطة وفي 0,5% من هذه الحالات يحال الملف الى القضاء".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard