دراسة ضخمة للحد من الألزهايمر!

11 حزيران 2014 | 11:50

في محاولة من الباحثين لإيجاد حل فعلي لمرض الألزهايمر، بدأ فريق من العلماء دراسة ضخمة لمعرفة ما إذا كان عقار تجريبي جديد يمكن أن يحمي كبار السن الأصحاء الذين ترسل عقولهم علامات صامتة على أنهم معرضون لخطر مرض الألزهايمر وذلك بهدف التغلب على المرض.

وسواء كان هذا الدواء مفيدا أم لا، يقول الباحثون إن الدراسة ستعطيهم معرفة جديدة فيما يتعلق بمخاطر الألزهايمر وكيف يمكن أن يتعامل الناس معه بحيث ستختبر الدراسة ما إذا كان الاستخدام المبكر للدواء التجريبي الذي يستهدف المرض يمكن أن يصنع فارقاً.
ومن المتوقع أن يتم التعامل مع آلاف المتطوعين من سن 65 إلى 85 سنة من الولايات المتحدة وكندا وأوستراليا، خاصة الذين تظهر أشعة على مخهم بأن لديهم تراكمات يمكن أن تلعب دوراً محورياً في نمو المرض.
ويعتقد العلماء أن مرض الألزهايمر يبدأ باجتياح الدماغ على الأقل عشر سنوات قبل أن تظهر مشكلات فعلية في الذاكرة، لذا هم يعتقدون أن منع أو على الأقل إبطاء المرض يتطلب التدخل، بطريقة أو بأخرى، عندما يكون الشخص لا يزال بحالة صحية طبيعية.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard